تطورت جراحات الذكوره والعقم في العقد الأخير تطورا كبيراً بفضل تطور التقنيات الحديثة. ومن أهم هذه التقنيات هو الميكروسكوب الجراحي والذي أصبح مؤخرا ضرورة حتمية فى معظم جراحات الذكورة والعقم, لما له من أثر ايجابي علي نتائج هذه الجراحات بشكل ملحوظ. وذلك لأن جراحات عقم الرجال تحتاج للتكبير الجراحى لضمان جودة الأسلوب الجراحى ولتجنب المضاعفات ولزيادة نسب النجاح.

 

استخدامات الميكروسكوب الجراحي

يستخدم الميكروسكوب الجراحي فى مجال الذكورة والعقم في الجراحات الاتية:

 

١. المسح الميكروسكوبي للخصية للبحث عن الحيوانات المنوية

جراحة استكشاف الخصيه للبحث عن حيوانات منوية أحياناً ما تكون الأمل الوحيد لبعض المرضي . استخدام الميكروسكوب الجراحي في هذا الإجراء أصبح مهم جدا لتعزيز فرص ايجاد الحيوانات المنوية داخل الخصيه. وتمتلك بعض أجهزة التكبير الجراحي قدره تكبير تصل إلى ٤٠ ضعف, مما يساعد الطبيب في التعرف علي اماكنها داخل الخصيه حتي في حالات الندره الشديده.

وقد توصلت الأبحاث الحديثه إلى أن نسبة النجاح في الحصول على حيوانات منوية بإستخدام الميكروسكوب الجراحي تصل إلى ٦٣ % بينما عند إجراء هذه الجراحه بدون ميكروسكوب تكون نسبة النجاح في الحصول علي حيوانات منويه ٤٥ % فقط.

وأشارات الأبحاث أيضاً ان استخدام تقنية التكبير الجراحي تساعد في رؤية الشعيرات الدمويه الدقيقه والحفاظ عليها, مما يجعل الجراحه خاليه من النزيف تماماً, مما يزيد من جودة العينات المستخلصه للوصول للحيوانات المنوية في وقت اسرع كما يقلل جدا من حدوث مضاعفات للمريض بعد الجراحة مثل التورم او التجمع الدموي حول الخصيه, ويقلل فترة الراحه بعد الجراحة، كما أن الجرح في حالات الجراحه الميكروسكوبيه لا يتعدى ١ سم. كل ذلك يمكن المريض من النزول للعمل بعد ٣ ايام فقط من الجراحه وممارسة الحركه الطبيعيه بعد يومين فقط.

 

٢. جراحة دوالي الخصية بالميكروسكوب

استخدام الميكروسكوب ايضاً في جراحة دوالي الخصية اصبح ضروري جداً نظراً للمزايا الكبيره التي تتحقق استخدام الميكروسكوب يمكن من الحفاظ بسهوله علي سلامة الاوعيه الليمفاويه مما يمنع حدوث القيله المائيه حول الخصيه. والأهم من ذلك كونه يمكن الجراح بسهوله التعرف علي الشريان المغذي للخصيه والحفاظ عليه مما يضمن سلامة الإمداد الدموي للخصية بعد إستئصال الدوالي, بذلك تكون الجراحة امنه تماماً وخاليه من المضاعفات كما تزداد نسبة تحسن السائل المنوي بشكل ملحوظ. واشارت الدراسات إلى ارتفاع نسبة حدوت حمل طبيعي بعد هذا الاجراء تصل إلى٧٠ % في ال 6 شهور الاولي بعد الجراحة.

 

٣. توصيل القنوات المنوية فى حالات انسداد القنوات المنوية

يتم في حالات انسداد القنوات المنوية استخدام الميكروسكوب الجراحي بطريقة دقيقه جداً, لإعادة توصيل الوعاء الناقل في حالات الانسداد في جزء منه. ويستلزم هذا الاجراء استخدام ميكروسوب جراحي متطور لصغر حجم انبوبة الوعاء الناقل ولتعزيز نسبة نجاح الجراحه في الحفاظ علي هذا الوعاء مفتوح وعدم انسداده مره اخري.

 

فيديو عن أهمية الميكروسكوب الجراحي