Map رقم 2 شارع أحمد المليحي ميدان فيني, الدقي - الجيزة - مصر Phone 19483
close

حقن حمض الهيالورونيك لعلاج سرعة القذف

حقن حمض الهيالورونيك لعلاج سرعة القذف

حقن حمض الهيالورونيك لعلاج سرعة القذف هو أحد الطرق العلاجية الحديثة المتبعة في مستشفى بداية حيث أن ضعف الإنتصاب و سرعة القذف من أكثر المشاكل الجنسية المنتشرة بين الرجال و التي تؤدي بهم إلى الإكتئاب و قلة الثقة في النفس و توتر العلاقة الجنسية بينهم و بين شريك الحياة. من هنا تدخل الطب بكل إكتشافاته الحديثة لتثبت دراسات أن حقن مادة الهيالورنيك في القضيب يساعد على تحسين الأداء الجنسي من حيث علاج سرعة القذف وتطويل مدة العلاقة الجنسية كما يساعاد أيضاً على تحسين قدرة الإنتصاب والمدة الزمنية له.

 

حقن حمض الهيالورونيك لعلاج سرعة القذف

إن حمض الهيالورونيك هو مادة هلامية تساعد على ترطيب الجلد و الأغشية المخاطية و يكون طبيعياً في جسم الإنسان للمحافظة على صحة الجلد. من فترة قصيرة تم تصنيع حمض الهيالورونيك لإستخدامة في مستحضرات العناية بالبشرة لأنه يعمل علي تعزيز و ترطيب الطبقة الخارجية من الجلد كما أنه أحد أنواع الفيلر التي تستخدمه عيادات التجميل لتكبير الشفايف و غيره. يستخدم أطباء الذكورة و المسالك البولية فيلر حمض الهيالورونيك لعلاج سرعة القذف و لتكبير القضيب في بعض الأحيان حيث تقوم المادة بملئ الفراغات الموجودة بين أنسجة القضيب و تعزز الدورة الدموية و تقلل من حساسية القضيب مما ينتج عنه فترة ما قبل القذف. يحقن الطبيب المادة بين الجل و العصب المسئول عن النشوة بطريقة معينة أسفل رأس القضيب حتى لا يحدث أى تلف للأنسجاة الداخلية. حقن الهيالورونيك غير مؤلم و لكن إن كنت تقلق من الحقن بشكل عام بإمكان الطبيب تخديرك موضعياً.

 

الاثار الجانبية لحقن الهيالورنيك في العضو الذكري

حمض الهيالورونيك لا يتفاعل مع الجسم و لا يوجد منه أضرار أو أثار جانبية لأنها تشبه المادة السائلة التي تحتويها غضاريف الجسم طبيعياً و يقوم الطبيب بإجراء الحقن كل 9 شهور تقريباً بناءاً على  مدة بقاء الحمض في القضيب و الذي يتراوح بين 6-9 شهور.

قبل القيام بحقن فيلر الهيالورونيك يقوم الطبيب بالكشف على المريض اولاً و إكتشاف ما أن كان يعاني من الدهون الزائدة حول العانة و التي قد تجعل القضيب قد يبدو صغير الحجم.

 

علاج سرعة القذف

سرعة القذف غالباً ما تكون مرتبطة بالصحة النفسية فالقلق والإكتئاب و عدم التركيز كلها من العوامل التي قد تصيب الرجل بسرعة القذف. هناك بعض الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم لتحسين الأداء الجنسي و تقليل حساسية جلد القضيب و منها كريمات التخدير الموضعية و الواقيات الذكرية التي تحتوي على بعض مواد التخدير التي تقلل من إحساس القضيب و بالتالي تطويل مدة العلاقات الجنسية. من الأفضل عدم التطرق إلى علاج سرعة القذف بدون إستشارة طبيبك أولاً تجنباً لأي أثار جانبية أو مضاعفات. ​