من أكتر المشاكل التي ممكن تقابل النساء هي مشكلة ضعف التبويض. سواء كان المخزون قليل أو جودة البويضة قليلة أو فشل مبكر في المبيض أو مشاكل أخرى. حيث أن في مستشفى بداية نجد أن 40% من الحالات التي نقابلها تعاني من ضعف التبويض. 

 

ضعف تبويض

يوجد لدي جميع النساء مخزون من البويضات والذي يبدأ في النقصان مع بداية البلوغ مروراً بكل دورة شهرية. وضعف التبويض هو عدم قدرة المبيض علي إنتاج البويضات بشكل منتظم أو عدم إنتاجها بسبب عدم وجود كمية كافية من هرمون الإستروجين.

 

أعراض ضعف التبويض

 يوجد العديد من الأعراض التي تحدث للمرأة التي تعاني من ضعف التبويض مثل:

-التعرق ليلا.

-قلة الرغبة الجنسية.

-الشعور بالألام أثناء العلاقة الجنسية.

-جفاف المهبل.

-عدم إنتظام الدورة الشهرية.

 

تشخيص وجود ضعف في التبويض

لابد من الذهاب للطبيب قبل التأكد من وجود ضعف في التبويض. فسوف يلجأ الطبيب إلي الفحص ومعرفة بعض المعلومات عن الدورة الشهرية. ثم طلب بعض التحاليل مثل تحاليل الغدد ومخزون المبيض وتحليل للهرمونات الخاصة بالتبويض وهرمون الحليب. للتأكد من وجود مشكلة في الكروموسومات أو مشكلة في جهاز المناعة للجسم. والذي يكون له تأثير كبير لحدوث حالات ضعف التبويض المبكر عندما يبدأ الجهاز بإفراز أجسام مضادة تهاجم الأنسجة و الخلايا الموجودة في المبيض مما يؤدي إلى تدميرها.

 

علاج ضعف التبويض

بعد عمل التحاليل و الفحوصات اللازمة وتحديد سبب ضعف التبويض. يتم تحديد برنامج علاجي تنشيطي. و يتم تبليغ المرأة بأيام التبويض الخاصة بها لحدوث الحمل بشكل طبيعي وهذا في حالة وجود مخزون مناسب من البويضات.

ولكن في حالة عدم إستجابة المبيض للتنشيط, يتم اللجوء إلى عمليات الحقن المجهري أو عمليات أطفال الأنابيب.