ليس دائما يتم ربط الأنابيب بسبب مرضي مثل الإرتشاح أو الإنسداد لكن أيضا من الممكن أن تلجأ العديد من السيدات لربط قناة فالوب رغبة منهم لمنع حدوث الحمل. ولكن هناك تساؤلات كثيرة حول ذلك حيث أن ربط قنوات فالوب ليست فكرة منتشرة فى جميع دول العالم. ولذلك سوف نوضح فى هذه المقالة كل ما يتعلق بربط قنوات فالوب لمنع الحمل.

 

عملية ربط قنوات فالوب لمنع الحمل

هى طريقة دائمة لمنع الحمل وليست مؤقتة كما يعتقد البعض ولكن أظهرت بعض الدراسات أن لهذه الطريقة بعض الأثار الجانبية. ولذلك فهى كما ذكرنا من قبل ليست طريقة منتشرة فى جميع دول العالم.

 

ما مدى فاعلية ربط قنوات فالوب لمنع الحمل ؟

أثبتت التجارب فاعلية هذه الطريقة فى منع الحمل حيث تصل نسبة النجاح إلى 99%.

 

كيف تتم عملية ربط قنوات فالوب ؟

هناك ثلاثة طرق لإجراء العملية وهم:

 

  • الطريقة الأولى

يقوم الطبيب بربط قنوات فالوب من خلال تخيطهم بإستخدام أداة دقيقة تسمى ( بنسة ). وذلك لمنع وصول الحيوانات المنوية إلى قنوات فالوب. ثم يقوم بعمل شق صغير فى الرحم وفى بعض الأحيان يتم إزالة قنوات فالوب بشكل كلى.

 

  • الطريقة الثانية:

يقوم الطبيب بإدخال منظار من خلال فتح شق بطول 0.5 سم لربط قنوات فالوب.

 

  • الطريقة الثالثة:

يتم تعقيم قنوات فالوب ووضع لفافات بداخلهما وتعمل هذه اللفافات على تحفيز الجسم لتكوين أنسجة بعد فترة معينة من العملية. وتقوم هذه الأنسجة بسد القنوات، وتعتبر هذه الطريقة تقنية حديثة فى ربط قنوات فالوب.

 

تعليمات ما قبل ربط قنوات فالوب

-يجب عمل فحوصات للتأكد من حالة الرحم قبل البدء بعملية الربط.

-ألا تكونى مصابة بأحد أمراض الضغط أو السكر.

-يجب التأكد من تناسق الوزن مع الطول.

-إختيار طبيب ماهر ذو خبرة فى هذا النوع من العمليات.

 

مزايا عملية ربط قنوات فالوب

-لا تتسبب فى حدوث إضطرابات فى إفراز الهرمونات بالجسم.

-لا تتسبب فى منع حدوث الدورة الشهرية أو تؤثر على إنتظامها.

-على عكس اللولب فهى لا تتسبب فى حدوث نزيف.

 

الأثار الجانبية لعملية ربط قنوات فالوب

-الإحساس بألم فى الرقبة وإلتهاب الحلق.

-الشعور بغثيان.

-الإحساس بألم فى مكان الجرح.

-صعوبة فى التنفس.

-تورم البطن.

وتعتبر هذه الأثار طبيعية بعد العملية.

 

أسئلة شائعة حول ربط قنوات فالوب:

 

س1: هل يمكن تسليك قنوات فالوب عن طريق المنظار البطني؟

ج1: عملياً لا يمكن تسليك قنوات فالوب لأن قطرها لا يتعدى قطر شعرة الرأس.حتى وإن نجح الطبيب فى تسليكها فإنها غالباً ما يعود الإنسداد مرة أخرى.

 

س2: هل يمكن فك الربط مرة أخرى إذا أردت الإنجاب مرة أخرى؟

ج2: علمياً وعملياً لا يمكن أبداً الفك ولذلك فمن ضمن الإجراءات أن توقع الحالة على إقرار بمعرفتها بذلك وأنها تعلم أنها لن تحمل طبيعياً مرة أخرى.

 

س3: ينفع أعمل حقن مجهري رغم أن عندى إنسداد فى الأنابيب؟

ج3: طبعاً ممكن لأن السبب الأساسي في إكتشاف عمليات أطفال الأنابيب أو الحقن المجهري هو علاج الأشخاص الذين يعانون من مشاكل فى الأنابيب…لكن لو كان الإنسداد يصاحبه إرتشاح فيكون لابد من ربط القنوات أولا قبل البدء فى إجراءات الحقن.