الفحص الوراثى المبكر للأجنة  Preimplantation Genetic Diagnosis هو تقنية حديثة اصبحت تستخدم مؤخراً مع تقنية الحقن المجهري وذلك حتى يتم فحص الاجنة قبل ارجاعها الى رحم الام بهدف استبعاد الاجنة غير السليمة والتى قد تكون مصابة بمرض وراثى منقول من احد الازواج او عيب خلقى. مما يزيد من فرص استمرار الحمل وولادة طفل صحى وسليم.

 

اهم الحالات التى تحتاج الى فحص الاجنة قبل ارجاعها للرحم

  • حالات الاجهاض المتكرر نتيجة لعدم انغراس الاجنة بالرحم.
  • فشل عمليات الحقن المجهرى او اطفال الانابيب.
  • تقدم العمر لزيادة فرص الحمل بطفل غير سليم مع تقدم العمر.
  • تحديد نوع الجنين فى حالة اصابة احد الازواج بمرض وراثى يصيب الذكور فقط او الاناث فقط.
  • اذا سبق انجاب طفل مصاب بتشوهات خلقية او عيوب وراثية.

 

الامراض التى يمكن اكتشافها بالفحص الوراثى المبكر

-متلازمة داون (Down Syndrome).

-متلازمة باتو (Patau Syndrome).

-متلازمة إدوارد (Edward syndrome).

 

كيف يتم الفحص الوراثى المبكر للأجنة؟

-تخضع الزوجة اولا لبروتوكول علاج لتحفيز تنشيط التبويض ويقوم الطبيب بمتابعة تطور ونضوج البويضات.

-يتم سحب البويضات الناضجة وتحديد عددها ومدى جودتها.

-يتم سحب عينة من السائل المنوى للزوج.

-يتم حقن الحيوانات المنوية السليمة بالبويضات الناضجة بالمعمل.

-يتم سحب عينة من الجنين بعد مرور 3 ايام من الاخصاب وتفحص بمعمل الوراثة.

وتظهر نتائج الفحص الوراثى بعد ما يقرب من 24 ساعة مما يسمح بامكانية ارجاع الاجنة فى اليوم الرابع او الخامس من السحب. وتعتبر نتائج الفحص الوراثى دقيقة بنسبة كبيرة للغاية تصل الى 97% ، ولا يوجد اى ضرر على الجنين من سحب عينة منه لفحصها وراثياً.