Map رقم 2 شارع أحمد المليحي ميدان فيني, الدقي - الجيزة - مصر Phone 19483

bedaya hospital's banner

فحص الجينات الوراثية

فحص الجينات الوراثية

فحص الجينات الوراثية يعد واحداً من أكثر الحلول العلمية الفعالة في اكتشاف الأمراض الوراثية في الجنين قبل نقله إلى رحم الأم، ما يسهم في تجنب نقل الأجنة المصابة بالأمراض الوراثية، وبجانب أهمية الفحص الجيني الوراثي في التأكد من خلو الأجنة من أي أمراض وراثية فإنه يساهم بشكل مؤثر في إيقاف تلك الأمراض الوراثية من الانتقال داخل العائلة الواحدة.

 

ما هو فحص الجينات الوراثية؟

فحص الجينات الوراثية، يعني تحديد التغيرات أو الطفرات الغير متوقعة والغير مرغوب فيها التي من الممكن أن تحدث في الحمض النووي للجنين، وفي الأساس يقوم طبيب متخصص في علم الوراثة بتحديد الفحص الوراثي المطلوب وفقاً لكل حالة أو وفقاً للمرض الوراثي المراد التأكد من خلو الجنين منه، حيث أن هناك العديد من أنواع الفحوصات الوراثية ولكل نوع  منها وظيفة محددة، وينبغي التفرقة بين فحص الجينات الوراثية والفحوصات الوراثية بشكل عام.

 

ما هي أشهر أنواع فحص الجينات الوراثية؟

هناك عدد من أنواع فحوصات الجينات الوراثية ولعل من أكثر أنواع تلك الفحوصات انتشاراً واستخداماً نظراً لاستخداماته المتعددة في الكشف عن العديد من الأمراض هو فحص الـ سينجل جين Single Gene.

أكثر ما يميز فحص السنجل جين هو قدرته على اكتشاف عدد ضخم من الأمراض وتجنب نقلها إلى الجنين، ما يساهم في ضمان عدم وجود أي أمراض خطيرة تؤثر على حياة أو مستقبل الطفل، ومن أبرز أنواع تلك الأمراض التي يساعد فحص السينجل جين على تجنبها مرض فقر الدم، ضمور العضلات، التليف الكيسي.

 

كيف يتم فحص الجينات الوراثية للأجنة؟

يتم عمل الفحص الجيني الوراثي للأجنة خلال عملية الحقن المجهري، حيث عقب سحب البويضات من الزوجة وتخصيبها بالحيوانات المنوية من الزوج، وقبيل إعادة زرع أو إرجاع الأجنة إلى رحم الزوجة يتم عمل فحص الجينات الوراثية لتلك الأجنة، للتأكد من خلوها من الأمراض الوراثية، ويتم ذلك من خلال 3 خطوات أساسية، وهم:

1-أخذ العينة التي سيتم فحصها من السائل الأمنيوسي وهو عبارة عن السائل المحيط بالأجنة.

2-إرسال العينة إلى المختبر لفحصها.

3-ظهور نتيجة الفحص

وتجدر الإشارة إلى أن تلك العينة التي يتم أخذها من الأجنة لا تتسبب في أي ضرر أو أثر سلبي على الجنين، ولا تشكل خطراً على صحته في المستقبل.

 

متى يتم اللجوء للفحص الجيني للجنين؟

ينصح أطباء مستشفى بداية الكثير من الأزواج بعمل فحص جيني للجنين، نظراً للأمراض الكثيرة التي من الممكن تجنبها والتي قد تمنع الجنين حال إصابته بأحدها من ممارسة حياته بشكل طبيعي مستقبلا، وبشكل خاص فإن الأطباء والمتخصصين ينصحون الأزواج بعمل هذا الفحص في حالة وجود صلة قرابة تجمع الزوجين معاً، نظراً لأن الأمراض الوراثية التي يساعد الفحص الجيني للجنين على تجنبها يكثر انتشارها بين الأزواج في حالة وجود صلة قرابة تجمعهما، كما أنه يتم نصح الأزواج الذين يوجد أحد أقاربهم سبق وأن أصيب بأحد الأمراض الوراثية.

 

ما هي الأمراض التي يساهم فحص الجينات الوراثية في اكتشافها؟

يتميز فحص السينجل جين Single Gene بقدرته على اكتشاف العديد من الأمراض التي تشكل خطراً على صحة الجنين في المستقبل، والتي حال الإصابة بها ستمنعه من ممارسة حياته بشكل طبيعي، ومن أبرز تلك الأمراض:

  • الدوشين، بيصاب به الطفل عند الولادة ووفقا لأخر الإحصائيات فإن طفل من بين كل 3500 طفل يتم ولادته هناك طفل يولد مصاب بهذا المرض
  • بيتا ثلاسيميا، وهو مرض وراثي بيصيب تقريبا 1.5% من سكان العالم
  • ضمور العضلات الشوكي، وهو مرض وراثي يصيب الأعصاب الموجودة لدى الشخص خاصة تلك الموجودة في العمود الفقري ما يسبب مشاكل في الحركة تصل إلى الشلل

 

فحص الجينات الوراثية بمستشفى بداية

نظراً لأن الأمراض الوراثية شديدة الخطورة على صحة الأم وطفلها، ونظراً إلى أن الهدف الأسمى في مستشفى بداية هو تحقيق حلم آلاف الأمهات اللاتي يعانين من تأخر الحمل أو العقم، بالإضافة إلى توفير أقصى رعاية ممكنة وأفضل خدمة طبية للأم وطفلها، فقد أسست مستشفى بداية قسم خاص للأمراض الوراثية والمتلازمات الوراثية يمتاز بوجود أفضل أطباء الوراثة في منطقة الشرق الأوسط بالكامل، بالإضافة إلى توفير كافة الإمكانيات التكنولوجية والعلمية سواء من خلال أحدث أجهزة التحاليل والفحص أو من خلال الدورات العلمية التي يتم إعدادها بشكل دوري لكل الطاقم الطبي بالمستشفى، بجانب هذا يوجد دور كبير للطاقم الطبي في المستشفى بمعرفة التاريخ المرضي للزوجين ونشر توعية عامة بأهمية الفحوصات الوراثية لكل المتعاملين مع المستشفى، خاصة أولئك الذين يوجد بينهما صلة قرابة أو الذين يوجد تاريخ مرضي في عائلة أي من الزوجين بأحد تلك الأمراض الوراثية.

 

ما الفرق بين الفحوصات الوراثية وفحص الجينات الوراثية؟

هناك فارق كبير بين الفحوصات الوراثية وفحص الجينات الوراثية، فالأولى تهتم بفحص الكروموسومات الموجودة بالجنين، وتساهم في تجنب وصول العديد من المتلازمات الوراثية للأجنة مثل متلازمة داون، المتلازمة الأشهر والأكثر انتشارا في العالم، وغيرها العديد من المتلازمات التي تهدد صحة وسلامة المصابين بها، وتؤثر بشكل سلبي على قدرتهم على ممارسة حياة طبيعية.

أما فحص الجينات الوراثية فهو يقوم بدراسة وتحليل الجينات وليس الكروموسومات، وتكتشف أنواع أخرى من الأمراض مثل ضمور العضلات.