هناك الكثير من أسباب تأخر الحمل التي قد تصيب الزوج أو الزوجة ولتحديد السبب يجب فحص بعض الاشياء وهي:

  • الحيوانات المنوية.
  • حالة الرحم.
  • قناة فالوب.
  • التبويض.

حيث أن بعض الأسباب تكون من الزوج وبعضها يكون من الزوجة وهناك بعض الحالات تكون المشكلة فيهما معاً ويوجد أيضا بعض الحالات يكون السبب غير معلوم.

 

بالنسبة للزوجة:

وبالنسبة للزوجة فإن الفحص ضرورى وهام فيقوم الطبيب بالبحث عن ما إذا كان هناك إفرازات بالثدى أو نمو غير طبيعي للشعر فى بعض المناطق ثم تخضع الزوجة لبعض تحاليل الهرمونات أثناء الدورة الشهرية وفى الغالب تكون مواعيد هذه التحاليل كالأتى:

  • تحاليل الدم للتعرف على مستوى هرمون FSH + LH + TSH + Prolactin  فى الايام 3 – 2 من الدورة الشهرية.
  • أشعة الصبغة لفحص حالة الأنابيب فى اليوم السادس أو الثامن من الدورة أو بعد الحيض بيومين على الأكثر.
  •  قياس مستوى هرمون البروجيسترون فى اليوم الـ 21 – 22 من الدورة الشهرية لمعرفة إذا كان حدث التبويض ام لا.
  • يمكن اجراء المنظار البطني فى ما بين اليوم العشرون واليوم الخامس والعشرون.

وبالتالى بعد إجراء كافة التحاليل والفحوصات المفروض إجرائها فى شهر واحد وعلى أساسه يطمئن الزوجان أو قد يبدأن فى خطة العلاج. ثم لابد من إعادة التحاليل مرة أخري بعد انتهاء فترة العلاج للتأكد من حل المشكلة.

 

تعرف أكثر علي تحاليل تأخر الحمل مع دكتور إسماعيل أبو الفتوح من خلال الفيديو

 

وفى النهاية،،

لكى يحدث الحمل لا بد من وجود حيوانات منوية سليمة قادرة على الوصول وإخصاب البويضة بالإضافة الى تبويض منتظم وأنابيب بحالة جيدة حتى يمكن استقبال البويضة والحيوان المنوي ووجود رحم سليم ليستقبل البويضة التى تم إخصابها.