يندهش كثير من الرجال عند معرفتهم أن هناك فارق بين السائل المنوي والحيوانات المنوية، وأن نزول سائل منوي عند عملية القذف لا يعني بالضرورة وجود حيوانات منوية، وأن كثير من الرجال قد يعانون من أمراض ومشاكل عديد في الحيوانات المنوية، بسبب اتباع الكثير من العادات الخاطئة التي تؤثر على خصوبتهم وجودة الحيوانات المنوية لديهم، مثل التدخين أو تناول الأطعمة الضارة.

 

وهناك العديد من المواصفات التي ينبغي أن تتوافر في السائل المنوي وفي الحيوانات المنوية حتى يكون الرجل قادراً على الإنجاب بشكل طبيعي، وحال توافر تلك المقومات أو المواصفات فإنها تدل على ارتفاع خصوبة الرجل، وحال عدم توافر بعض منها فإنه يعد مؤشراً لانخفاض معدل الخصوبة عند الرجل وفي هذه الحالة يكون الرجل هو المتسبب في تأخر الحمل، وتجب الإشارة إلى أن بعض من هذه المشاكل أو الأمراض يوجد لها علاج إما علاج دوائي أو جراحي وفقاً لنوع المرض أو المشكلة التي يعاني من الرجل.

 

 

ما الفرق بين السائل المنوي والحيوانات المنوية؟

السائل المنوي هو السائل اللزج الذي يخرج من القضيب عند القذف عقب ممارسة العلاقة الزوجية، ويتكون السائل المنوي من الحيوانات المنوية بالإضافة إلى العديد من المكونات والمواد الأخرى التي تغذي الحيوانات المنوية.

 

ما هى مواصفات السائل المنوي لحدوث الحمل؟

أهم مواصفات السائل المنوي وأسباب اللإنعدام

هناك العديد من المواصفات التي ينبغي توافرها في السائل المنوي حتى يحدث حملاً بشكل طبيعي، ويتم التبين من مدى ملائمة السائل المنوي الخاص بالرجل من تلك المواصفات من خلال إجراء تحليل السائل المنوي في إحدى المختبرات أو المعامل الطبية المتخصصة وعرضه على طبيب أمراض ذكورة متخصص، ومن أبرز تلك المواصفات:

 

1- لون السائل المنوي

لون السائل المنوي الطبيعي هو أبيض يميل إلى الرمادي، وأي تغير في لونه يعد مؤشراً إلى الإصابة بأحد الأمراض أو وجود مشكلة قد تتسبب في الإصابة بانخفاض معدل الذكورة ومنع فرص حدوث إنجاب بشكل طبيعي. فعند تغير اللون إلى الأصفر الداكن يعد دليلا على وجود التهاب أو الإصابة بالصفراء, وعند  تغير اللون إلى الأحمر يعد دليلا على وجود دم بالسائل المنوي.

 

2- كمية السائل المنوي

كمية السائل المنوي الطبيعية لحدوث الحمل لها مواصفات معينة، حيث تتراوح بين ٢ إلى ٥ أو أكثر، وفى حالة  انخفاض كمية السائل المنوي التي تخرج أثناء عملية القذف عن 2 مللي فهذا يدل على احتمالية وجود مشكلة مرضية يجب علاجها، مثل انسداد القنوات المنوية.

 

3- حركة السائل المنوي

حركة الحيوانات المنوية تعد من أهم العناصر أو المقاييس التي يقاس بناءً عليها مدى خصوبة الرجل، حيث يجب أن تكون حركة الحيوانات المنوية حركة سريعة للأمام وألا تقل عن ٥٠% للامام أو ٢٥% سريعة للامام.

ويجب أن تكون الحركة ضمن مدى معين لضمن صحة وصول الحيوانات المنوية إلى رحم الزوجة وإحداث إخصاب للبويضة.

 

4- لزوجة السائل المنوي

تشكل لزوجة السائل المنوي أحد العناصر التي تؤثر على مدى خصوبة الرجل، ويجب أن يكون السائل المنوي متكاتل عند القذف وأن ينساب خلال 30 دقيقة، وهذا الأمر يحدده تحليل السائل المنوي معملياً، وهناك العديد من العناصر التي قد تتسبب في تغير لزوجة السائل المنوي، مثل التدخين أو تناول أطعمة غير صحية أو اتباع نط حياة غير صحي بالإضافة إلى تناول بعض العقاقير الطبية أو اضطراب مستوى الهرمونات بالجسم.

 

5- الحموضة

ارتفاع نسبة حموضة السائل المنوي تهدد بفشل الإنجاب بشكل طبيعي، حيث أنه حال ارتفاعها عن المعدل الطبيعي للسائل المنوى (pH<7.2) ، فإن هذا الأمر يترتب عليه موت الحيوانات المنوية أو انخفاض قدرها على الحركة، وهناك العديد من الأشياء التي تؤثر على نسبة حموضة السائل المنوي، كالحالة النفسية أو نقص بعض الفيتامينات في الجسم.

 

6- عدد الحيوانات المنوية

المعدل الطبيعي لعدد الحيوانات المنوية هو ٢٠ مليون او أكثر لكل مللي واحد من السائل المنوي أو أكثر من ٤٠ مليون فى مجمل كمية السائل المنوى وتكمن المشكلة حال حدوث انخفاض لعدد الحيوانات المنوية عن ٢٠ مليون حيوان منوي لكل مللي.

 

7- تشوه الحيوانات المنوية

يجب ألا تزيد نسبة التشوهات في الحيوانات المنوية عن ٩٦%، حيث من المعروف أنه دائماً ما تكون هناك تشوهات بالحيوانات المنوية، ولكن إذا ارتفعت نسبة التشوهات عن ٩٦% تكون هناك صعوبة في حدوث حمل بشكل طبيعي.

والحيوان المنوي يتكون من ٣ اجزاء هم الرأس والجسد والذيل، ولكل منهم شكل محدد، ووجود تشوهات فى شكل رأس الحيوان المنوي أو الذيل أو الإثنين معاً قد يؤدى إلى تأخر فى الانجاب.

 

كيف تعلم أنك لا تعاني من مشكلة في السائل المنوي؟

أن تكون مصاباً بمشكلة في السائل المنوي أو الحيوانات المنوية، أو أن تكون نسبة ومواصفات السائل المنوي غير ملائمة للمواصفات القياسية التي سبق وأن ذكرناها، هو أمر لا يمكن أن تكتشفه من تلقاء نفسك، بل يجب زيارة طبيب أمراض ذكورة متخصص، لأجراء كشف طبي، وإجراء تحليل للسائل المنوي، لمعرفة مدى جودة السائل المنوي، وتبين نسبة التشوهات وعدد وسرعة الحيوانات المنوية، بالإضافة إلى معرفة مدى حموضة السائل المنوي وغيرها من المواصفات الأخرى.

 

هل مشاكل الحيوانات المنوية تمنع الإنجاب؟

إذا قررت أن تأخذ خطوة الزواج أو إذا كنت متزوجاً وتعاني أنت وزوجتك مش مشكلة تأخر الحمل، فربما تكون مصاباً بأحد الأمراض أو المشاكل التي تؤثر على جودة الحيوانات المنوية لديك، ومعظم هذه المشاكل يسهل علاجها، إما من خلال اتباع بروتوكول علاجي محدد يصفه الطبيب بناءً على الحالة المرضية أو المشكلة التي تعاني منها، والتي قد تكون من خلال وصف بعض أنواع العقاقير الطبية واتباع نمط حياة صحي أو من خلال التدخل الجراحي، إما لعلاج مرض أو لإجراء عملية سحب عينة من الخصية، وفي كل الأحوال فإن مشاكل الحيوانات المنوية في الوقت الراهن أصبح علاجها يسيراً، خاصة في ظل التقدم العلمي والطبي الذي تشهده البشرية مؤخرا، ولعل من أهم تلك الوسائل العلاجية هي عمليات الحقن المجهري واطفال الانابيب أو ما تعرف أحياناً بوسائل الإخصاب المساعد، والتي تمكنت من تحقيق حلم ملايين الأزواج حول العالم في الإنجاب.

 

مصطلحات متعلقة بالسائل المنوي

 

ASPERMIA

عدم وجود سائل منوي على الإطلاق.

 

HYPOSPERMIA

كميه السائل المنوي أقل من 2 مللي.

 

AZOSPERMIA

عدم وجود حيوانات منوية في السائل المنوي.

 

OLIGOSPERMIA

عدد الحيوانات المنوية أقل من 20 مليون في المللي.

 

POLYZOSPERMIA

زيادة العدد عن 250 مليون في المللي.

 

ATHENOSPERMIA

الحركة أقل من 50% بعد ساعتين.

 

TERATOSPERMIA

 زيادة نسبه التشوه عن 96%