الأورام الليفية في الرحم هي ورم يصيب الرحم وهو شائع الحدوث بنسبة كبيرة حيث تصاب به أكثر من 70% من النساء. وعلى الرغم من ذلك لا تعلم معظم النساء إنها مصابة بالورم الليفي في الرحم نتيجه لأنه لا يوجد له أى أعراض واضحة وقد يكتشفها الطبيب بالصدفة أثناء الفحص. كما أنه لا يشكل خطراً كبيراً حيث أنه لا يتحول إلى ورم سرطانى.

 

أعراض الورم الليفي في الرحم

كما ذكرنا من قبل فإن الورم الليفى الرحمي لا يوجد له أعراض واضحة ولكن تتأثر الأعراض بعدد وحجم وموقع الأورام الليفية لتشمل الأعراض التالية:

-الإحساس بألام في الحوض.

-صعوبة التبول.

-كثافة الطمث.

-إمتداد قترة الحيض لأكثر من إسبوع.

-الإمساك.

-قليلاً ما تسبب الأورام الليفية بالرحم الآم قوية.

 

أسباب الإصابة بالأورام الليفية في الرحم

ما زال سبب الإصابة بالأورام الليفية الرحمية مجهولاً حتى الان. ولكن هناك بعض الدراسات التى أثبتت الأسباب التالية:

الهرمونات

تعمل هرمونات البروجيسترون والأستروجين على تحفيز نمو بطانة الرحم أثناء كل دورة شهرية. ولكن من الممكن أيضاً أن يؤديان الى نمو الأورام الليفية نتيجة لإحتواء هذه الأورام على مستقبلات الهرمونات وتتقلص هذه الأورام بعد فترة الطمث بسبب إنخفاض إفراز الهرمونات.

التغييرات الجينية

عديد من الأورام الليفية التى تحدث بالرحم تحتوى على تغييرات جينية مختلفة عن جينات خلايا الرحم الطبيعية.

كما يعتقد بعض الأطباء أنها تنشأ من الخلايا الجذعية بالرحم، ويختلف نموها حيث يمكن أن تنمو بسرعة أو ببطء أو ممكن أن تبقى على حجم ثابت. كما من الممكن أيضاً ان تتقلص من نفسها أو تنمو نمو مفاجئ وفى أغلب الأحيان تختفى او تتقلص الأورام الليفية في الرحم أثناء فترة الحمل أو بعد الولادة .ثم يعود الرحم إلى هيئته الطبيعية بعدها.

 

تعرف علي علاقة الأورام الليفية بتأخر الحمل مع دكتور أمير فوزي

 

علاج الورم الليفي

لا يوجد علاج واحد مناسب لكل حالة حيث يمكن علاج الورم الليفي في الرحم من خلال الأدوية أو الجراحة. لذلك الطبيب هو من يحدد ما هى أنسب طريقة للعلاج بعد الفحص. وفى أغلب الأوقات لا يلجأ الطبيب إلى العلاج إذا كانت لا تسبب مشاكل وخاصة أن الأورام الليفية غير سرطانية وقليلا ما تؤثر على الحمل ولكن يكتفى فقط بمراقبة الورم.

يمكن اللجوء إلى التدخل الجراحى لعلاج الأورام الليفية الرحمية من خلال عملية المنظار الرحمي. وهى عملية يتم فيها إدخال جهاز عن طريق عنق الرحم وهى طريقة مناسبة فى حالة وجود الأورام الليفية داخل الرحم.

طريقة أخرى هى منظار البطن ويتم من خلالها عمل فتحات صغيرة فى جدار البطن. وهى مناسبة فى حالة وجود الأورام الليفية خارج الرحم.

يتم اللجوء إلى الجراحات البطنية فى حالة الأورام الكبيرة أو المتعددة.

 

الوقاية من الأورام الليفية الرحمية

لا يوجد حتى الان طرق فعالة للوقاية من الإصابة بالأورام الليفية على الرغم من وجود نصائح علاجية وغذائية إلا انه لا يوجد حتى الأن ما يثبت صحة تلك الطرق.