محادثة
محادثة محادثة محادثة
التلقيح الصناعي من أهم وسائل عمليات الإخصاب المساعد و المنتشر في جميع مستشفيات العقم و الإخصاب. عملية التلقيح الصناعي هى عملية غير معقده و تعتمد كليا على إدخال السائل المنوى إلى داخل رحم المرأه

الرئيسية / الاخصاب المساعد / التلقيح الصناعي

التلقيح الصناعي

التلقيح الصناعي

التلقيح الصناعي من أهم وسائل عمليات الإخصاب المساعد و المنتشر في جميع مستشفيات العقم و الإخصاب. عملية التلقيح الصناعي هى عملية غير معقده و تعتمد كليا على إدخال السائل المنوى إلى داخل رحم المرأه بشكل صناعي. مستشفي بداية لعلاج العقم و تأخر الحمل تقدم خدمات الإخصاب المساعد ومن ضمنها عملية التلقيح الصناعي.

 

ما هى عملية التلقيح الصناعي و هل هى مؤلمه؟

التلقيح الصناعي هو عملية إدخال الحيوانات المنوية داخل الرحم بطريقة مباشرة. باستخدام أدوات و إبر دقيقه جدا. الهدف من تلك العملية هو إعطاء الحيوانات المنوية دفعة البداية. ولكن يتوجب على الحيوانات المنوية المستخدمة أن تكون قادرة علي الوصول للبويضة، وتخصيبها بنفسها. إن تلك العملية تعمل جيدا مع الحالات التي لا تعاني من أي غلق في قناة فالوب لدى المرأة. لذلك لابد من فحص قناة فالوب قبل بداية العملية للتأكد من نجاح

يتم عمل التلقيح الصناعي خلال دورة المرأة الطبيعيه أو مع أدوية الخصوبه المحفزه للمبيضين. فعند إنتاج المبيض لبويضات بعد مرورعدة ايام من إنتهاء الدوره الشهرية لدى المرأه. يتم حقن كمية مركزه ومنتقاة من الحيوانات المنوية عالية الجودة و التي تم غسلها جيدا داخل رحم المرأة لتلقح البويضة بشكل طبيعي.

 

خطوات عملية التلقيح الصناعي

خطوات عملية التلقيح الصناعي

ما الذي ستمر به الزوجة:

  • تبدأ النساء عامة بأخذ أدوية محفزه و منشطه للتبويض قبل العملية. الهدف من تلك الأدوية هو تحفيز عملية التبويض, وعملية نمو البويضة. تتم المتابعة قبل العملية من خلال الموجات فوق الصوتية المهبلية.
  • عند اكتمال نمو البويضة و استعدادها للتخصيب, تحصل الزوجة على حقنة هرمون تقوم بتحفيز عملية اخراج البويضة. بعد ما يقرب من 32 – 38 ساعة، ثم يتم إدخال الحيوان المنوي من خلال المهبل. بعد ذلك، يتم إدخال قسطرة طرية ومرنة إلى الرحم من خلال عنق الرحم. ثم يتم حقن الحيوانات المنوية إلى الرحم مباشرة من خلال تلك القسطرة.
  • لا تستغرق عملية التلقيح الصناعي أكثر من دقائق فهي عملية سريعة. و بالرغم من كونها عملية غير مؤلمة في الاساس، يوجد بعض النساء التي من الممكن أن تعاني من بعض الالام الخفيفة المؤقتة التي قد تشبه الام الدورة الشهرية.
  • بعد العملية تستلقى المريضة على ظهرها لمدة دقائق. ثم بعد ذلك يمكنها ممارسة العادات اليومية بشكل طبيعي. إلا أنه يمكن أن يحدث تبقيع خفيف (نزول بقع دم). و ننصح النساء علي البقاء في المستشفى لمدة قصيرة قبل المغادرة للمنزل.
  • لا تستعجلى في إجراء فحوصات الحمل, فيجب إجراءها بعد أسبوعين على الأقل حتي تثبت صحتها. قد تظهر نتائج خاطئه قبل ذلك.

ما الذي سيمر به الزوج:

  • يطلب من الزوج تقديم عينة من الحيوانات المنوية. ويتم طلب العينة يوم العملية للتأكد من أنه تم استخدام أكفئ حيوانات منوية. و غالبا يتم التنويه على الزوجين عدم الجماع لمدة أربع أو خمس أيام قبل إعطاء عينة السائل المنوي.
  • يتم غسل الحيوانات المنوية لإزالة السوائل المحيطة به و البروتينات التى قد تسبب حساسيه لبعض من النساء. بعد ذلك، يتم فصل الحيوانات سريعة الحركة عن الحيوانات بطيئة الحركة و إنتقاء أجود الحيوانات المنوية و أسلمها شكلاً. ثم بعد فصل الحيوانات السليمة عن المشوهه، يتم حقنها مباشرة داخل الرحم عن طريق أدوات دقيقة

تعرف أكثر علي خطوات التلقيح الصناعي مع دكتور إسماعيل أبو الفتوح

 

الأمراض التي يتغلب عليها التلقيح الصناعي

عملية التلقيح الصناعي هى عمليه ذات نسبة أمان عاليه. فلا يوجد أي خطورة من إجراء العملية. ولم ينتج عنها ألام غير محتملة. فهى ذات فاعلية جيدة جدا في التغلب على العقم وتأخر الحمل في الحالات التالية

  • أمراض الذكورة عند الرجل و تتضمن عدة مشاكل منها ضعف حركة الحيوانات المنوية أو وجود نسبة تشوهات أو قلة العدد أو خلل في نسبة التركيز. يتم علاج تلك المشاكل خلال عملية التلقيح الصناعى عن طريق غسل الحيوانات المنوية من السائل المحيط بها و البروتينات ثم إختيار السليم منها من حيث الشكل و الحركه و التركيز واستخدامه في العملية.
  • حساسية المرأه من بروتينات السائل المنوى : بعض النساء لديهن حساسية إتجاة البروتينات داخل السائل المنوي فعند القذف داخل المهبل يحدث تورم و احمرار و شعور بالحرقان في الاماكن التي لامست السائل المنوي و يعتبر هذا النوع من الحساسيه نادر جدا بين النساء. و كما أوضحنا من قبل أن من إستعدادات عملية التلقيح الصناعي أن يتم غسل الحيوانات المنوية و إزالة البروتينيات و بالتالي يتم التغلب على الحساسيه.
  • مشاكل عنق الرحم و التي تؤدي الى العقم نتيجة عدم قدرة وصول الحيوانات المنوية للبويضه من خلال العنق. مشاكل عنق الرحم متعدده منها سمك فتحة العنق أو سائل عنق الرحم مما يمنع إنتقال الحيوانات المنوية إلى البويضة فى قناة فالوب. يتم التغلب على تلك المشكله خلال عملية التلقيح الصناعى حيث يتم حقن الحيوانات المنوية مباشرة داخل الرحم مما يسهل في تخطي مرحلة عنق الرحم.
  • بعض حالات العقم تكون مجهوله وغير مفسرة و بعض حالات تأخر الحمل قد تكون ناتجه عن ضعف الرغبة الجنسيه لدى الزوجين أو ضعف الإنتصاب أو القذف لدى الزوج. في جميع تلك الحالات السابق ذكرها, يعد التلقيح الصناعى من الأساليب الفعاله للتغلب عليها.

 

مخاطر عملية التلقيح الصناعي

بالرغم من أن عملية التلقيح الصناعي أمنه بنسبه عاليه إلا أنها تظل عملية طبيه ذات مخاطر محتمله تتضمن:

العدوى:

الإصابة المحتمله بالعدوى نادره و طفيفه جدا خلال عملية التلقيح الصناعي و تعتمد بشكل كلى على نظافة و جودة المستشفى أو المركز الذى يتم فيه الإجراءات الطبية. بالنسبة لمستشفى بداية فنحن على دراية كاملة بتفعيل نظام مكافحة العدوى في كافة أقسامنا.

التبقيع:

التبقيع هو نزيف داخلى بسيط عادة لا يؤ ثر على الحمل نهائيا. و ينتج عن دخول القسطرة داخل رحم المرأة و التى هى خطوة من ضمن خطوات التلقيح الصناعي.

الحمل بأكثر من طفل:

على الرغم من أن الحمل بتوأم أو أكثر قد يعد خبرا مفرحا لبعض الأزواج. إلا أن البعض الآخر يعتبره من المخاطر لعملية التلقيح الصناعي الغير مرغوب فيها. فعند أخذ المريضة للأدويه المنشطة و المحفزه للتبويض قبل إجراء التلقيح الصناعي, قد ينتج عن ذلك إنتاج اكثر من بويضة و بالتالي إرتفاع نسبة الحمل بأكثر من طفل.

 

نسب النجاح

تعتبر نسب نجاح عمليات الإخصاب المساعد عامة عاليه جدا خصوصا عمليات الحقن المجهري و أطفال الأنابيب. ولكن أثبت التلقيح الصناعي جدارته في علاج العقم و تأخر .و تعتمد نسبة النجاح على عمر الزوجة بشكل كبير حيث أن كلما زاد عمر المريضة قلت جودة البويضة و زادت مشاكل الإباضة. و تعتمد نسبة نجاح العملية أيضا على مدى صحة عنق الرحم و قنوات فالوب لدى المرأة و جودة السائل المنوي لدى الرجل.​