الهدف الرئيسى من وسائل الإخصاب المساعد المختلفة هى مساعدة الزوجين فى تحقيق حلمهم بالإنجاب وتكوين الأسرة. ويتم عادة اللجوء إلى عملية أطفال الأنابيب فى حل مشاكل عديدة متعلقة بالعقم مثل:

-سن اليأس (تقدم سن المرأة).

-تأخر الحمل غير معروف السبب.

-ضعف جودة الحيوانات المنوية للزوج. وعدم قدرتها على إخصاب البويضة.

-إنسداد فى أحد الأنابيب أو كلاهما نتيجة الإصابة بمرض أو نتيجة عملية سابقة بالرحم.

 

ما هى خطوات عملية أطفال الأنابيب ؟

تنقسم خطوات عملية أطفال الأنابيب الى خمس مراحل أساسية وهى:

أولاً: التحضيرات المبدئية

حيث يلزم لإجراء العملية العديد من التحضيرات ومنها:

  • السونار

يقوم الطبيب المعالج بإجراء سونار مهبلي حتى يتمكن من معرفة وضع وحالة الجهاز التناسلى للمرأة.

  • الإبرة التحضيرية

وهى إبرة تُعطى للزوجة فى اليوم الـ 21 من الدورة الشهرية. وهدفها تثبيت نشاط المبييض وإعداد الجسم لحدوث إباضة إصطناعية.

  • الفحوصات

تقوم الزوجة بعمل بعض التحاليل أثناء الدورة الشهرية والذى يحددها الطبيب بناء على حالة الزوجة. ومن هذه التحاليل :

1-فحوصات وظائف الكبد والكلى.

2-تحليل الأجسام المضادة.

3-تحليل الهيموجلوبين وهيماتوكريت.

4-التحاليل الهرمونية مثل FSH , LH , TSH , Prolactin

  • اختيار بروتوكول العلاج المناسب.

يختلف بروتوكول العلاج من حالة لأخرى والذى يحدد ذلك هو الطبيب المعالج. حيث يوجد بروتوكول علاج طويل الأجل وأخر قصير الأجل. لذلك ينصح بعدم مقارنة حالة كل سيدة بحالة سيدة اخرى.

 

ثانياً: مرحلة تنشيط التبويض

1-تبدأ الزوجة فى هذه المرحلة بأخذ إبر التنشيط التى تقوم بتنشيط المبيض حتى ينتج اكبر عدد ممكن من البويضات الجيدة لتصبح جاهزة للإخصاب.

2-تقوم الزوجة بزيارة الطبيب عدة مرات فى مواعيد مختلفة حتى يقوم الطبيب بمتابعة التبويض .

3-عندما يجد الطبيب أن هناك عدد كافى من البويضات الناضجة التى يمكن سحبها. فإنه يحدد موعد لإجراء عملية سحب البويضات.

4-تأخذ الزوجة حقنة HCG وهى تعمل على تفجير الجريب الذى يحتوى على البويضة حتى تخرج منه. ويتم أخذ هذه الحقنة قبل عملية السحب بحوالى 36 ساعة.

 

ثالثاً: عملية سحب البويضات

1-يجب الصيام لمدة 8 ساعات قبل إجراء عملية سحب البويضات.

2-يتم تحضير الزوجة للعملية.

3-تستغرق عملية السحب مدة تتراوح بين 30- 45 دقيقة وتكون الزوجة تحت تأثير التخدير.

4-يتم إستخدام إبرة دقيقة ورفيعة لسحب البويضات. ويتم ذلك عن طريق المراقبة من خلال جهاز الالتراساوند.

5-يقوم الطبيب بسحب بويضة واحدة كل مرة. وقد يوجد بعض الجريبات الى لا تحتوى على بويضات ولكن لا مشكلة فى ذلك.

6-أثناء ذلك وفى نفس اليوم يتم أخذ عينة من السائل المنوي الخاص بالزوج. حتى يتم إستخدامة لإخصاب البويضات.

7-من الضرورى عدم ممارسة العلاقة الزوجية لمدة 3 – 4 ايام قبل إعطاء عينة السائل المنوي.

8-بعد ذلك يقوم الطبيب بتحديد عدد البويضات التى تم أخذها. ويخبرك ببعض التعليمات التى يجب عليها تنفيذها.

 

رابعاً: تحضير الحيوانات المنوية وتلقيح البويضات

يتم اولاً غسيل الحيوانات المنوية وإستبعاد الحيوانات المنوية غير السليمة. ثم يقوم أخصائى معمل الأجنة بوضع مجموعة من الحيوانات المنوية مع كل بويضة. ثم يتم تركها حتى تحدث عملية التلقيح.

بعد حدوث التلقيح تقوم البويضات السليمة بالإنقسام. وفى خلال الفترة من اليوم الثالث إلي اليوم الخامس حسب اكتمال نمو خلايا الأجنة يتم عمل الفحص الوراثي المبكر للتأكد من عدم وجود اى أمراض وراثية. وخاصة فى حالة الأزواج الذين لديهم تاريخ من الأمراض. ولكن هذا الإجراء إختيارى فى حالة رغبة الزوجين فى ذلك.

وأخيراً يتم إختيار أفضل الأجنة. ثم يقوم الطبيب المعالج بتحديد يوم. ليتم فيه إرجاع الأجنة إلى داخل رحم الزوجة سواء فى اليوم الثالث أو الرابع أو الخامس أو السادس. ويرجع ذلك إلى حالة الأجنة. وفى حالة إرجاع الأجنة فى اليوم الخامس أو السادس فيجب أن يكون لدى المستشفى التقنيات والتكنولوجيا المعقدة والمهارة الطبية لإجراء ذلك مثل مستشفي بداية.

 

خامساً: إرجاع الأجنة  

يقوم الطبيب بعملية الإرجاع خلال دقائق معدودة دون الحاجة إلى التخدير. وأثناء ذلك تستطيع الزوجة مشاهدة الأجنة من خلال شاشة يقوم الطبيب من خلالها بتحديد المكان الذى سوف تنغرس به الأجنة.

عادة يتم إرجاع 2 – 5 اجنة ويختلف العدد وفقاً إلي حالة الأجنة والزوجة. أما بالنسبة للأجنة المتبقية فإنه يتم تجميدها. وإستخدامها مرة اخرى عندما يرغب الزوجان بتكرار حدوث الحمل.

بعد عملية الإرجاع يفضل أن تنام الزوجة على ظهرها لفترة قليلة. وعند العودة للمنزل لا بد من الراحة لمدة لا تقل عن 3 ساعات. وبعد ذلك يمكن للزوجة أن تمارس حياتها الطبيعية ولكن يجب أن تتجنب الأعمال المجهدة.

وأخيراً تقوم الزوجة فى اليوم الـ14 من تاريخ إرجاع الأجنة بإجراء إختبار الحمل الرقمى حتى تتأكد من حدوث الحمل.

 

نصائح يجب إتبعاها بعد إرجاع الأجنة

-يجب أن تدرك الزوجة أن الراحة الجسدية هى ليست كل شئ. حيث يجب عليها أن تتجنب الضغط النفسى.

-يجب ايضاً الإلتزام بتناول الأدوية التى حددها الطبيب فى المواعيد المحددة والإهتمام بالصحة الغذائية.

-لا تقومى بإجراء إختبار الحمل المنزلى قبل مرور 14 يوم من تاريخ إرجاع الأجنة. وذلك حتى لا تتعرضى لللإحباط أو القلق الشديد. لأنه فى حالة إجراء إختبار الحمل المنزلى قبل تلك المدة سوف يظهر فى الغالب نتيجة سلبية. لذلك من الأفضل الإنتظار حتى مرور 14 يوم.

-كما يجب الإمتناع عن العلاقة الزوجية حتى يتم التأكد من ثبات الاجنة.

-تجنبى الغسول المهبلى.

-الإمتناع عن التدخين.

-الإمتناع عن المشروبات التى تحتوى على مادة الكافيين.

وأخيراً لا تتردى فى استشارة طبيبك عند شعورك بأى احساس غريب.