Map رقم 2 شارع أحمد المليحي ميدان فيني, الدقي - الجيزة - مصر Phone 19483
close

علاج تليف القضيب

علاج تليف القضيب

تليف القضيب أو بما يعرف بمرض بيروني هو أحد الأمراض التناسلية الذكورية الذي ينتج بسبب تليف الأنسجة على القضيب و لكنه يعتبر ورم غير سرطاني . تليف العضو الذكري يسبب إنتصاب مؤلم و ممارسة علاقة جنسية غير مريحة أو مرضية نتيجة إنحناء القضيب مما يجعل الانتصاب ضعيفاً أو لوقت قصير. بعض الرجال يتم شفائهن من داء بيروني من تلقاء أنفسهم لكن الأغلبية العظمى تحتاج إلى تدخل طبي. كما يعمل الداء على تفاقم الحالة النفسية للرجل بسبب ضعف الاداء الجنسي و الآلام المصاحبة أثناء العلاقة الجنسية. إن أخصائيون المسالك البولية و أمراض الذكورة في مستشفى بداية تعاملوا مع حالات مرض تليف القضيب بطرق مختلفة منها عن طريق الجراحة و منها من خلال الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم. و في كل الأحوال كلما كان تشخيص المرض مبكراً كانت نتائج العلاج أفضل و أسرع.

 

تليف القضيب

يتم تشخيص تليف القضيب عن طريق الفحص البدني في العيادات و غالباً ما يكون كافي و لكن هناك عدة فحوصات أخرى مثل أشعة الموجات الفوق صوتية التي يتم إجرائها على القضيب في حالة انتصابه و التي تكون أكثر دقة و توضح شدة الحالة و قد يطلب منك طبيبك أن تلتقط صور منزلية للعضو الذكري أثناء الانتصاب لإستكشاف مدى إنحناء القضيب و شدة إعوجاجه. تكون فحوصات الالتراساوند و هى فحوصات الموجات الفوق صوتية هى الأشد دقة في الكشف عن تشوهات القضيب و ما إن كان الدم يتدفق بصورة طبيعية إلى الأنسجة و الكشف عن الأنسجة التالفة و الندبية, لذلك ينصح الطبيب بإجراء الالتراساوند للتأكد قبل تشخيص الحالة.

 

أعراض تليف القضيب

أعراض تليف القضيب تظهر على عدة أشكال و يوصي الأطباء بسرعة التحرك و الكشف العاجل عند ملاحظة تلك الأعراض لأن التشخيص المبكر يعطي نتائج أفضل في العلاج.

-يمكن للمريض رؤية تكتلات تحت سطح الجلد و هى عباره عن أنسجة ندبية متراكمة في الأوعية الدموية.

- يلاحظ المريض إنحناء في العضو الذكري في أي إتجاه سواء للأعلى أو الأسفل.

-يشتكي المريض من ضعف الانتصاب أو عدم القدرة على حدوث الانتصاب.

- قصر العضو الذكري المرتبط بتراكم الأنسجة المتليفة و قد يتشوه شكله بشكل ملحوظ.

-يشتكي المريض من ألم في العضو الذكري سواء عند الانتصاب أو حالة الإرتخاء.

 

علاج تليف القضيب

إن علاج تليف العضو الذكري يختلف على حسب الحالة و شدتها فهناك حالة حادة و هناك حالة مزمنة. الحالة الحادة تظهر اعراضها من أسبوع لأسبوعين و يشعر خلالها المريض بألم في العضو و بعض التشوهات و ربما أيضاً الإنحناء ,أما الحالة المزمنة فتحدث لاحقا من حدوث المرض و تبدء من ثلاثة شهور إلى إثنى عشر شهراً و يبدء الإنحناء في الإختفاء و أيضاً الشعور بالألم.

 

علاج تليف القضيب للحالات الحادة

علاج تليف القضيب يتنوع بناءً على التشخيص ومن طرق العلاج :

-طريقة السحب القضيبي و الذي يقلل من الإنحناء في بداية مرض بيروني و يقلل من فقدان طول القضيب.

-قد يلجأ الأطباء بحقن بعض المواد لإصلاح تليف القضيب أو إجراء جراحة. لا ينصح بذلك إلى أن تستقر الحالة نهائياً.

 

علاج تليف العضو الذكري للحالات المزمنة

يلجأ الأطباء في مستشفى بداية لعلاج تليف أنسجة القضيب في الحالة المزمنة بطرق عدة منها:

-الجراحة هى وسيلة لعلاج داء بيروني في حالة كان إنحناء القضيب مؤلم و مزعج للغاية بحيث يعيق ممارسة العلاقة الجنسية. هناك عدة أنواع لجراحة و سيختار الطبيب المعالج الطريقة الأنسب و لكن بعد مرور ما يقرب من تسعة أشهر أو أكثر من بداية ظهور المرض.

-العلاج بالحقن من الوسائل التي تساعد على تحسين حالة المريض حيث يتم حقن الأدوية الفعالة مباشرة في أنسجة القضيب.

-العلاج بالسحب القضيبي يعتمد على إستخدام جهاز ميكانيكي يعمل على فرد القضيب لتدريب العضلة على الإستقامة و عدم الإنحناء و الحفاظ على الطول الطبيعي للعضو الذكري. يمكن للمريض إستخدام الجهاز بعد إجراء الجراحة للحصول على نتائج أفضل و يتم تركيبة و خلعه منزلياً.

 

هناك بعض العلاجات الأخري في علاج تليف القضيب التي لم تثبت نتائج فعالة بقدر الجراحة و هى إستخدام البلازما و الخلايا الجذعية و بعض الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم.