Map رقم 2 شارع أحمد المليحي ميدان فيني, الدقي - الجيزة - مصر Phone 19483
close

عملية القيلة المائية

عملية القيلة المائية

عملية القيلة المائية هى إحدى العمليات التي تتعلق بكيس الصفن و الخصيتين و القيلة في معظم الحالات تكون غير مؤلمة و لكن يشعر المريض بثقل في كيس الصفن الذي يحمل الخصيتين نتيجة التورم. إن القيلة هى تجمع سوائل في النسيج الرقيق حول الخصيتين فينتج عنه تورم ومن الأفضل زيارة الطبيب عند شعورك بالتورم للإطمئنان على حالتك و معرفة ما إذا كانت القيلة المائية تستدعي العلاج أم لا. تظهر هذه الحالة على الأطفال الرضع و عادة ما تختفي من تلقاء نفسها بعد العام الأول للمولود و لكن إن ظهرت القيلة المائية على البالغين أو المراهقين فتكون نتيجة عدوى أو إصابة في الخصيتين أو كيس الصفن.

 

عملية القيلة المائية

عملية القيلة المائية هى من العمليات الدقيقة التي يتم إجرائها في مستشفى بداية بدقة عالية وعلى مستوى إحترافي. حيث تحتوي غرف عمليات المستشفى على أحدث الأجهزة الميكروسكوبية و المجهرية و المناظير الدقيقة التى تسمح للجراح بإتقان العملية و رفع نسبة نجاحها. سيطلب الطبيب بعض الفحوصات البدنية للتشخيص الدقيق قبل البدء في أي عملية و تشمل تلك الفحوصات التحقق من كيس الصفن و الضغط عليه و على البطن للتحقق من الفتق الإربي و أيضاً تسليط ضوء خلال كيس الصفن يعمل على كشف السوائل الداخلية. سيجري المريض أيضاً بعض من تحاليل الدم و البول و للتأكد من إستعداده للعملية و لتحديد ما إن كان المريض مصاب بأن نوع من أنواع الإلتهابات و الذي أدى إلى القيلة المائية.

يتم إجراء موجات فوق صوتية لإستبعاد إحتمالية إصابة المريض بورم خبيث في الخصية أو نوع أخر من التورم غير القيلة المائية. بعد إتمام كافة الفحوصات و التحاليل سيجري الطبيب عملية تدعى بجراحة إستئصال القيلة المائية. تتطلب الجراحة تخدير موضعي أو كلي على حسب الحالة و يجري الطبيب شقا صغيراً في البطن من الأسفل أو في كيس الصفن لإستئصال القيلة المائية و في بعض جراحات الفتق الإربي يكتشف الطبيب وجود ورم القيلة فيقوم بإستئصاله حتى و إن لم يشعر المريض بألم أو إنزعاج منها.

 

نسبة نجاح عملية القيلة المائية

عملية القيلة المائية هى عملية أقل تعقيداً عن غيرها فلا تتطلب مناظير أو جراحة مجهرية و لذلك نسبة نجاح عملية القيلة المائية عالية جداً و مع تطور وسائل الطب الحديث في مجال أمراض الذكورة و المسالك البولية أصبحت المضاعفات و المخاطر لعمليات الجهاز التناسلي نادرة جداً و يمكن السيطرة عليها.

 

مضاعفات عملية القيلة المائية

القيلة المائية لا تؤثر على الخصوبة أو تشكل خطورة على الجهاز التناسلي بشكل مباشر و لكن في بعض الحالات المتقدمة قد تؤثر على الخصية و إنتاج الحيوانات المنوية, و لذلك ينصح الأطباء للقيام بإستئصال ورم القيلة فور الشعور به. بالنسبة إلى مضاعفات عملية القيلة المائية فسيناقش طبيبك جميع الإحتمالات و المخاطر و المضاعفات قبل إجراء العملية لتكون على وعي و إدراك تام بما ستخضع له. لاتؤثر جراحة إستئصال القيلة المائية على القدرة الإنجابية و خصوبة الرجل و تشمل مضاعفات العملية بعضاً من الإرهاق و الشعور بالتعب و التورم أو الكدمات في مكان العملية و هى طبيعة نسبياً و لا يوجد منها قلق. يستطيع المريض إستئناف نشاطاته اليومية خلال عدة أيام و لكن من الأفضل الإنتظار حتى أسبوع.

 

أهم النصائح بعد عملية القيلة المائية

و هنا بعض النصائح التي من الأفضل إتباعها بعد العملية:

-إذا كانت العملية تم إجرائها لطفل رضيع فيجب إبقاء تلك المنطقة نظيفة و جافة دائماً تجنباً لحدوث أي إلتهاب أو عدوى./p>

-يجب على الرجال البالغون الإنتظار لمدة أسبوعين لإستعادة علاقاتهم الجنسية.

-من الأفضل تجنب الإستحمام في أول 48 ساعة من إجراء العملية حتى يلتئم الجرح تماماً.

-يجب منع الأطفال من لعب اللألعاب التي تتطلب مجهود بدني و نشاطات رياضية لمدة لاتقل عن 3 أسابيع.

-يجب على المرضي بإتباع إراشادات الطبيب و تناول الأدوية الموصوفة و مسكنات الألم .

 

هل تؤثر عملية القيلة المائية على الإنجاب؟

هل تؤثر عملية القيلة المائية على الإنجاب؟ لا تؤثر على خصوبة الرجل  كما ذكرنا من قبل و لكن هناك عدة أعراض إن ظهرت يجب عليك مراجعة الطبيب على الفور و تشمل الآتي:

-وجود ألم شديد لا يختفى أو يتحسن مع تناول مسكنات الألم الموصوفة.

-إلتهاب الجرح أو ظهور عدوى مثل إرتفاع درجة الحرارة و الإحمرار و التورم مكان العملية.

-تورم الغدد الليمفاوية

-خروج القيح أو الصديد من مكان الجرح.

-إرتفاع درجة حرارة المريض و زيادة في تورم كيس الصفن.

-نزيف مكان الجرح و ظهور دم على الضمادات الجراحية.