من الطبيعى أن يكون الحمل داخل الرحم لكنه فى بعض الأحيان ممكن أن يحدث الحمل خارج الرحم. وتسمى هذه الحالة بالحمل المنتبذ أى الحمل خارج الرحم. فمن الممكن أن يسبب مضاعفات كثيرة سوف نقوم بشرحها في المقالة.

 

الحمل خارج الرحم

يحدث عندما يتكون الجنين فى مكان أخر مختلف عن تجويف الرحم. وهو فى الغالب يحدث داخل قنوات فالوب ولكنه ممكن أن يحدث أيضاً فى عنق الرحم أو المبيض.

لا يستمر الحمل فى حالة حدوثه خارج الرحم لأن البويضة المخصبة تحتاج إلى بيئة خاصة غير موجودة سوى بالتجويف الرحمى.

 

أعراض الحمل خارج الرحم

فى البداية تتماثل أعراض الحمل خارج الرحم مع أعراض الحمل الطبيعى من حيث الإحساس بغثيان وإنقطاع الطمث ولكن تبدأ أعراض الحمل خارج الرحم فى الظهور بداية من الإسبوع السادس ومن هذه الأعراض:

  • الإحساس بآلام أسفل البطن

أحد أعراض الحمل خارج الرحم هو إحساس بألم فى جانب واحد أسفل البطن ويزداد الآلم مع مرور الوقت.

  • نزيف مهبلى

وهو يشبه نزيف الدورة الشهرية ولكن يميل لون الدم إلى اللون الداكن ولذلك يجب على المرأة فى حالة ملاحظتها لذلك أن تتوجه إلى الطبيب حيث يدل هذا النزيف على حدوث الحمل خارج الرحم.

  • آلم بالكتف

يحدث فى حالة نزيف قناة فالوب حيث تتسرب بعض الدماء إلى البطن مما ينتج عنه تهيج بالعضلات التى تستخدم فى التنفس مثل الحجاب الحاجز، ولا يلاحظ الكثير من السيدات أن هذه الآلام لها علاقة بالحمل خارج الرحم.

  • تغير حجم الرحم

حيث يتعرض الرحم إلى تغير واضح فى الحجم حيث يختلف حجم الرحم فى حالة الحمل الطبيعى عن حالة الحمل خارج الرحم.

  • الغثيان والتقيؤ

بالإضافة إلى لتغير مزاجى تشعر به المرأة يؤدى إلى تدهور صحتها.

 

أسباب الحمل خارج الرحم

قد يرجع سبب حدوث الحمل خارج الرحم إلى:

  • الإختلال الهرمونى.
  • إلتهاب بقنوات فالوب.
  • أسباب غير معروفة.

 

علاج الحمل خارج الرحم

بالرغم من أنه لا يمكن للبويضة المخصبة أن تنمو بأى مكان خارج التجويف الرحمى. إلا أنه هناك بعض التقنيات التى تعمل على الحد من المضاعفات الناتجة عن الحمل خارج الرحم ومنها:

المنظار

يتم عمل شق دقيق بالبطن بجانب السرة ثم يقوم الطبيب بإدخال أنبوب صغير مزود بعدسة كاميرا حتى تسهل له الرؤية.

حقن الميثوتريكسات

لا يجب أن تستخدم إلا بعد التأكد من التشخيص السليم وهى تستخدم لوقف نمو الخلايا فى حالة كان الوقت مازال مبكراً.

التدخل الجراحى

يتم اللجوء إلى التدخل الجراحى فى حالة حدوث تمزق بأحد قنوات فالوب وينتج عنه نزيف شديد وتقوم الجراحة على إزالة قناة فالوب. ولكن فى بعض الأحيان يمكن إصلاح قناة فالوب بدلاً من إزالتها.

لمعلومات أكثر شاهد الفيديو لدكتور إسماعيل أبو الفتوح