تكيس المبايض أو ما تعرف أحياناً بمتلازمة تكيس المبايض واحدة من أكثر الأمراض شيوعاً، لدى الكثير من السيدات والتي تتسبب في تأخر الحمل لسنوات طويلة بالرغم من سهولة علاجها في الوقت الحالي، شريطة الاهتمام والمتابعة مع طبيب متخصص، وتظهر التكيسات عند المرأة من عمر 15-44 سنة، وهى فترة الحيض ويصاب بها حوالى 27% من السيدات ولا يشخص منهن إلا 70% فقط، وذلك لأن هذا المرض لا يشترط ظهور أعراض حتى يتم تشخيصه، والسبيل الوحيد للتيقن من الإصابة به هي عبر إجراء فحوصات وتحاليل طبية، وغالباً ما تعكف النساء على إجراء تلك التحاليل عقب الزواج فقط وحال تأخر الحمل لديهن، في حين أنه يمكن اكتشافه وتلاشي الضغوطات النفسية التي تنتج عقب التيقن من الإصابة به.

 

ما هو تكيس المبايض؟

يعرف مرض تكيسات المبايض في بعض الأوقات بـ متلازمة المبيض المتعدد الكيسات، وهو عبارة عن اضطراب هرموني يصيب السيدات في الفترة بين 44:15 عاماً، ويترتب عليها حدوث ضعف في التبويض وإنتاج البويضات، كما يترتب عليه حدوث اضطراب في الدورة الشهرية، نتيجة وجود حويصلات صغيرة داخل المبيض.

كيس المبيض عبارة عن جيب مملوء بسائل، يتشكل على المبيضين في الجهاز التناسلي للمرأة، ما يترتب عليه تعطل إنتاج المبيضين للبويضات أو إنتاج بويضات غير مكتملة النضوج، مما يترتب عليه وجود صعوبة في الحمل بشكل طبيعي، كما يؤثر على إنتاج هرمونات البروجستيرون والاستروجين بالإضافة إلى تغيير نسبة هرمون الذكورة (الأندروجين) عند المرأة.

 

فيديو عن تكيس المبايض

تعرف أكثر علي تكيس المبايض مع دكتور إسماعيل أبو الفتوح

 

علامات تكيس المبايض

هناك بعض العلامات أو الدلائل التي قد تدل على الإصابة بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات، ولكن تلك العلامات لا تعد دليلاً قطعياً على الإصابة بالمرض، ولكن فور ظهورها ينصح باستشارة طبيب متخصص، كما أنها قد تساعد الطبيب في تشخيص الحالة المرضية بطريقة صحيحة، وهذه الدلائل تظهر بسبب اضطراب الهرمونات الذي يحدث، ولعل من أبرز علامات تكيس المبايض:

  • زيادة الوزن بطريقة غير مألوفة.
  • فرط الشعر.
  • انقطاع الطمث.

 

ما هي أعراض تكيس المبايض ؟

هناك عدد من أعراض تكيس المبايض التي تصيب المريضة، ولكن يلاحظ أن هذه الأعراض قد تظهر بعضها أو جميعها، وتختف شدتها من سيدة لأخرى.

 

  • تأخر حدوث الحمل بشكل طبيعي.
  • ارتفاع مستوى السكر في الجسم.
  • الإصابة بإرتفاع ضغط الدم.
  • زيادة ظهور حب الشباب.
  • الإحساس بالتقيؤ والغثيان دون داعي.
  • الحاجة إلى التبول بشكل متكرر.
  • الشعور بالتخمة وإمتلاء البطن.
  • وجود صعوبة عند ممارسة العلاقة الزوجية وآلام حادة بشكل غير طبيعي.
  • الإصابة بحالة نفسية سيئة نتيجة اختلال الهرمونات.

 

أعراض تكيس المبايض عند البنات

متلازمة تكيس المبايض لا تصيب النساء المتزوجات فقط، بل أنها قد تصيب النساء اللاتي لم يقمن بالزواج بعد، بل أنها كما سبق وأن أوضحنا لا تقتصر على فئة عمرية محددة، ولا تكتشف الفتيات في الغالب إصابتهن بهذا المرض إلا عن طريق الصدفة، عند إجرائهن بعض الفحوصات الطبية، وأعراض تكيس المبايض عن البنات تتشابه كثيراً مع أعراض إصابتها عند السيدات، ومنها:

  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • آلام في الحوض، قد تكون مستمرة وقد تكون متقطعة.
  • ظهور الشعر بكثافة في بعض الأماكن كالوجه والذقن.
  • آلام عند التبول.

 

تحاليل وفحوصات تكيس المبايض

الموجات فوق الصوتية: ويتم إجراءه على الرحم والمبيضين ومنطقة الحوض بالكامل، ويساهم هذا الإجراء على تأكيد الإصابة من عدمها، نظراً لأنه يساعد الطبيب المختص في رؤية ما داخل الرحم.

اختبارات الدم لتحديد مستويات الهرمونات: ترافق الإصابة بتكيس المبايض تغير أو اضطراب مستوى الهرمونات بالجسم، وهو الأمر الذي يعد دليلاً على الإصابة بها، وتساعد اختبارات الدم في تحديد مستوى الهرمونات، ما يمكن من تحديد حجم الإصابة بتكيس المبايض.

 

ما هي أسباب تكيس المبايض؟

  • زيادة فى إفراز الهرمون المنبه لهرمونات الغدة النخامية مما يؤدي إلى حدوث زيادة الهرمون المحفز للتبوبض عن الحد الطبيعى مما ينتج عنه حدوث تهييج أكثر للمبيض وبالتالى ظهور العديد من الحويصلات الصغيرة.
  • زيادة فى إفراز هرمون الذكورة عن الحد الطبيعى مما يعطل المبيض فى الإستجابة لهرمونات الغدة النخامية بشكل سليم كما فى حالة المبايض الطبيعية.
  • أثبتت الدراسات ان السمنة أو زيادة الوزن قد تؤدى إلي حدوث تكيس المبايض.
  • بالإضافة لبعض الأسباب الاخرى مثل نقص المناعة وبعض العادات الغذائية و أيضاً هناك أسباب متعلقة بالوراثة.

 

أضرار تكيس المبايض

 

مشاكل الخصوبة

يترتب على تكيسات المبايض عدم وجود بويضة سليمة قادرة على الإخصاب، مما يؤدي إلى منع حدوث الحمل.

 

آثار سلبية حال الحمل

تكيس المبايض يزيد من خطر الإصابة بمشاكل صحية عديدة خلال فترة الحمل، كالولادة المبكرة، والإصابة بإرتفاع ضغط الدم أثناء الحمل.

 

التهاب الكبد الدهني

يزيد مرض تكيس المبايض من فرص الإصابة بمرض التهاب الكبد الدهني غير الكحولي، والذي يحدث نتيجة تراكم الدهون بشكل غير طبيعي داخل خلايا الكبد، ويسمى بغير الكحولي لأن سبب حدوثه لا يكون نتيجة لشرب المواد الكحولية.

 

أمراض القلب

أثبتت الدراسات العلمية إرتفاع نسب الإصابة باضطرابات القلب والأوعية الدموية بين أوساط السيدات اللاتي تعرضن للإصابة بتكيسات المبيض.

 

الإصابة بالسكري

الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض دائماً ما يقترن بها مشكلة مقاومة الإنسولين، ما يزيد من خطر الإصابة بداء السكري.

 

انقطاع النفس اليومي

السيدات اللاتي أصبن بتكيس المبايض عانين من توقف التنفس أثناء النوم للحظات بسيطة ولكنها متكررة، وهو ما يعرف بانقطاع النفس اليومي، الذي أثبتت الدراسات العلمية وجود علاقة بين هذا المرض وأمراض القلب والسمنة والسكري والسكتة الدماغية، كما عانين من النعاس والكسل خلال فترات النهار.

 

آثار نفسية سلبية

تعد الحالة النفسية السيئة أو المتقلبة من أكثر الأضرار شيوعاً التي قد يسببها تكيس المبايض، وذلك نظراً للضغوطات النفسية التي تتعرض لها السيدة حال معرفتها أنها المتسببة في عدم اكتمال الأسرة نتيجة لعدم قدرتها على الإنجاب بشكل طبيعي، ومن أكثر أعراض الحالة النفسية السيئة:

  • قلة أو إنعدام الثقة بالنفس
  • اضطرابات الأكل
  • القلق
  • تدني احترام النفس

 

سرطان بطانة الرحم

تزيد الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض من خطر الإصابة بمرض سرطان بطانة الرحم.

 

كيف يمكن علاج تكيس المبايض؟

 

أولاً: إنقاص الوزن

حيث أن إنقاص الوزن وإتباع نظام غذائى صحى وسليم بالإضافة إلى ممارسة الرياضة بشكل منتظم يؤثر بشكل جوهرى على عملية التبويض ويؤدى إلى إنتظام الدورة الشهرية وبالتالى ترتفع فرص حدوث الحمل.

 

ثانياً: حبوب منع الحمل

من أحد إستخدامات حبوب منع الحمل هى تنظيم الدورة الشهرية وتعتبر مفيدة خاصة للأزواج الذين لا يرغبون فى حدوث الحمل. حيث يؤدى تناول حبوب منع الحمل إلى إنخفاض مستوى هرمونات الذكورة فى الجسم مما يخفف من مشكلة ظهور شعر زائد فى بعض المناطق من الجسم.

 

ثالثاً: أدوية تنشيط المبيض

وتستخدم هذه الطريقة للأزواج الذين برغبون فى حدوث الحمل وتقوم بعض أدوية تحفيز المبيض مثل الكلوموفين بتنشيط المبيض لحوالى 75%، ولكن لابد من إستشارة الطبيب الخاص قبل الخضوع لأى دواء أو إجراء.

 

رابعاً: الحقن المجهري

يتم اللجوء إلى عمليات الحقن المجهري في حالة تأخر الحمل وعدم الاستجابة للمنشطات.

 

ما هي أنواع تكيس المبايض؟

لا يوجد أنواع لمرض تكيس المبايض، فالتكيس واحد، ولكن الأعراض قد تختلف من سيدة لأخرى، وهو ما قد يوحي بأن للمرض أنواع مختلفة.

 

كيف يمكن تجنب الإصابة بتكيس المبايض؟

هناك العديد من طرق الوقاية من الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض التي عليك الإلتزام بها، لتتلاشي المشاكل التي قد تنتج عنها، ومنها:

  • القليل من شرب الكافيين.
  • مراعاة ضبط مستويات السكر في الجسم.
  • تجنب الإصابة بالسمنة.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • استشارة طبيب متخصص حال ظهور أي من الأعراض التي سبق وأن قمنا بذكرها، بالإضافة إلى ضرورة إجراء فحوصات طبية دورية خاصة وإن كانت هناك صعوبة في الحمل بشكل طبيعي.

 

هل يحدث حمل مع تكيس المبايض؟

الحمل بشكل طبيعي حال معاناة الزوجة من مرض تكيس المبايض يعد أمراً نادراً، بسبب عدم قدرة المبيضين على إنتاج بويضات يمكن تخصيبها بشكل طبيعي، لكن يمكن أن يحدث حمل حال علاج المرض أو عبر اللجوء إلى علاجات وأدوية الخصوبة أو عبر تقنيات الإخصاب المساعد كأطفال الأنابيب والحقن المجهري.