يعد تكيس المبايض من الأمراض المنتشرة بين العديد من النساء حيث تظهر التكيسات عند المرأة من عمر 15-44 سنة وهى فترة الحيض ويصاب بها حوالى 27% من السيدات ولا يشخص منهم إلا 70% فقط. حيث انه ليس بالضرورة ظهور الأعراض.

 

ما هو تكيس المبايض ؟

هو تضخم يحدث فى المبيض بسبب وجود حويصلات صغيرة داخل المبيض الأمر الذى يؤدى الي حدوث ضعف فى التبويض. بالإضافة الى حدوث إضطراب فى الدورة الشهرية. وللتوضيح فإن كيس المبيض هو جيب مملوء بسائل يتشكل على المبيض في الجهاز التناسلي للمرأة. وتتمثل خطورته فى تعطيل وظائف المبايض من إنتاج البويضات. وتؤثر التكيسات على انتاج هرمونات البروجستيرون والاستروجين المسئولان عن تنظيم الدورة الشهرية وايضا تؤثر على انتاج هرمون الاندروجين وهو هرمون الذكورة عند المرأة.

 

تعرف أكثر علي تكيس المبايض مع دكتور إسماعيل أبو الفتوح

 

أعراض تكيس المبايض

  •  عدم إنتظام الدورة الشهرية.
  •  زيادة الوزن.
  • تأخر حدوث الحمل.
  •  زيادة فى نسبة الدهون بالجسم.
  • إرتفاع مستوى السكر فى الدم.
  •  إرتفاع ضغط الدم.
  •  ظهور شعر زائد فى بعض المناطق مثل الذقن.
  • الإحساس بالتقيؤ والغثيان.
  •  زيادة ظهور حب الشباب.
  • الإحساس بألم فى منطقة الحوض.
  • زيادة الحاجة إلى التبول.
  • الشعور بالتخمة وإمتلاء البطن.
  • اإحساس بألم عند ممارسة العلاقة الجنسية.

هذا الخلل الهرمونى يؤثر بشكل كبير على المزاج العام والحالة النفسية للمرأة وقد يصل لإصابتها بالإكتئاب.

ولكن ليس بالضرورة ان كل إمرأة مصابة بالتكيسات تظهر عليها الأعراض.

 

أسباب تكيس المبايض

  •  زيادة فى إفراز الهرمون المنبه لهرمونات الغدة النخامية مما يؤدي إلى حدوث زيادة الهرمون المحفز للتبوبض عن الحد الطبيعى مما ينتج عنه حدوث تهييج أكثر للمبيض وبالتالى ظهور العديد من الحويصلات الصغيرة.
  •  زيادة فى إفراز هرمون الذكورة عن الحد الطبيعى مما يعطل المبيض فى الإستجابة لهرمونات الغدة النخامية بشكل سليم كما فى حالة المبايض الطبيعية.
  •  أثبتت الدراسات ان السمنة أو زيادة الوزن قد تؤدى إلي حدوث تكيس المباض.

بالإضافة لبعض الأسباب الاخرى مثل نقص المناعة وبعض العادات الغذائية و أيضاً هناك أسباب متعلقة بالوراثة.

 

علاج تكيس المبايض

أولاً: إنقاص الوزن

حيث أن إنقاص الوزن وإتباع نظام غذائى صحى وسليم بالإضافة إلى ممارسة الرياضة بشكل منتظم يؤثر بشكل جوهرى على عملية التبويض ويؤدى إلى إنتظام الدورة الشهرية وبالتالى ترتفع فرص حدوث الحمل.

 

ثانياً: حبوب منع الحمل

من أحد إستخدامات حبوب منع الحمل هى تنظيم الدورة الشهرية وتعتبر مفيدة خاصة للأزواج الذين لا يرغبون فى حدوث الحمل. حيث يؤدى تناول حبوب منع الحمل إلى إنخفاض مستوى هرمونات الذكورة فى الجسم مما يخفف من مشكلة ظهور شعر زائد فى بعض المناطق من الجسم.

 

ثالثاً: أدوية تنشيط المبيض

وتستخدم هذه الطريقة للازواج الذين برغبون فى حدوث الحمل وتقوم بعض ادوية تحفيز المبيض مثل الكلوموفين بتنشيط المبيض لحوالى 75%، ولكن لابد من إستشارة الطبيب الخاص قبل الخضوع لأى دواء أو إجراء.

 

رابعا: الحقن المجهري

يتم اللجوء إلي عمليات الحقن المجهري فى حالة تأخر الحمل وعدم الإستجابة للمنشطات.