Map رقم 2 شارع أحمد المليحي ميدان فيني, الدقي - الجيزة - مصر Phone 19483

bedaya hospital's banner

دوالي الخصية

دوالي الخصية

دوالي الخصية هي أحد أكثر الأمراض شيوعاً بين أوساط الرجال، خاصة أن الإصابة بها لا تستدعي الوصول إلى سن معين، وهو الأمر الذي يتفاجئ به الكثير من الشباب عند إصابتهم بها، كما أنها تصيب ما يقرب من 15% من الذكور.

 

ما هي دوالي الخصية ؟

هي عبارة عن تضخم وريد أو عدة أوردة من المتواجدة داخل كيس الصفن، مثلما يحدث في الدوالي التي تظهر بالساقين، وعادة ما تكون الأوعية الدموية المرافقة للحبل المنوي ( المسؤول عن نقل الحيوانات المنوية من الخصيتين إلى القضيب) هي التي تظهر بها الدوالي، الأمر الذي قد يؤدي إلى وجود مشاكل في الخصوبة عند الرجال، و90% من المصابين بدوالي الخصية تظهر الدوالي في الجهة اليسرى، بينما 10% تكون الدوالي ثنائية أي تظهر على الجهة اليمنى واليسرى معاً.

ويحدد الطبيب ما إذا كان الشخص مصاب بدوالي الخصية من عدمها، من خلال الفحص الطبي، حيث في بعض الحالات تكون الدوالي واضحة ويتم رؤيتها بالنظر وهي درجة متقدمة من درجات الإصابة بدوالي الخصية، بينما في حالات أخرى لا يتم اكتشاف الإصابة إلا بتحسسها عن طريق الأيدي.

 

 

كيف يتم تشخيص دوالي الخصية؟

يتم فحص المريض سريرياً. كما يمكن الفحص عن طريق الأشعة الصوتية لمعرفة إذا كان المريض مصاب بمرض دوالى الخصية أم لا. كما تكون الدوالى فى الجهة اليسرى بنسبة أكبر من الجهة اليمنى. كما ذكر فيما سبق.

 

أسباب دوالي الخصية

ما زال سبب دوالي الخصية غير واضح، لكن يرجح العديد من المختصين أن سبب توسع الأوردة أن الصمامات الموجوده بها لا تعمل بشكل صحيح، حيث من الطبيعي أن تعمل هذه الصمامات على نقل الدم إلى القلب وتنغلق بعدها لتمنع عودة الدم إلى الوراء، فإذا كان هناك مشكلة فى هذه الصمامات فقد يؤدى ذلك إلى رجوع الدم مرة أخرى ومن ثم يتجمع فى الأوردة مؤدياً لحدوث الدوالى.

وكما ذكرنا فإن فى معظم الأحيان تحدث الدوالى فى الخصية اليسرى، وذلك لأن زاوية وريد الخصية اليسرى عمودية أكثر من الخصية اليمنى، وبالرغم من ذلك فإن تواجد الدوالي فى الجهة اليسرى يؤثر على إنتاجية الحيوانات المنوية فى الجهة اليمنى.

 

أعراض دوالي الخصية

من الشائع أن يكون العديد من الرجال مصابون بدوالى الخصية دون معرفتهم بذلك. ومع ذلك هناك بعض الأعراض التى من شأنها أن تحدد إذا كان الرجل مصاب بمرض دوالى الخصية ام لا ومن هذه الاعراض :

- تضخم الأوعية الدموية الموجودة بالخصية.

- الشعور بألم في كيس الصفن، بسبب تجمع الدم بكميات كبيرة في هذه المنطقة نتيجة لتضخم الأوردة.

- انخفاض مستوى هرمون الذكورة عند الرجال التستوستيرون، الأمر الذي قد يترتب عليه: 

 

  • عدم القدرة على تحقيق الانتصاب بشكل كامل.
  • وجود صعوبة في النوم بشكل طبيعي.
  • الاكتئاب.
  • ارتفاع نسبة الدهون في الجسم.
  • انخفاض شديد في الرغبة الجنسية.
  • انخفاض مستويات الطاقة بالجسم ووجود حالة من حالات الكسل الشديد.
  • صعوبة ممارسة التمارين الرياضية بشكل لافت للنظر.

 

- تقلص أو انكماش حجم الخصيتين معاً أو إحدى الخصيتين بشكل غير مألوف.

- الشعور بألم في منطقة الخصية يزداد عند الوقوف وبعد ممارسة التمارين الرياضية وفي الأماكن الحارة.

- وجود كتلة داخل كيس الصفن.

- وجود مشاكل في الخصوبة عند الرجل.

 

أنواع دوالي الخصية

تنقسم دوالي الخصية إلى 3 أنواع رئيسية، وهم:

  • النوع الأولى لا يمكن رؤيته بالعين المجردة أو الشعور به كشيئ بارز بالخصية، وهو أبسط أنواعها ويتم تأكيد الإصابة به من خلال ما يعرف بـ مناورة فالسالفا.
  • النوع الثاني وهو نوع متوسط الإصابة، ولا يمكن رؤيته بالعين المجردة، ولكن يمكن الشعور به عند إجراء الفحص الطبي على منطقة الخصية.
  • النوع الثالث، وهو المرحلة المتقدمة من الإصابة بدوالي الخصية، وفيها تكون الدوالي بارزة وظاهرة ويمكن رؤيته بالعين دون الحاجة لإجراء أي فحص طبي، وهي أكثر مراحل دوالي الخصية خطورة، نظراً لأن الشرايين أو الأوردة تكون مسدودة بطريقة بالغة السوء.

 

علاج دوالي الخصية

لا يعنى بالضرورة إن كان الرجل مصاب بدوالي الخصية انه يجب علاجها. حيث يتم اللجوء إلى العلاج فى بعض الحالات مثل الشعور بآلم شديد أو كانت دوالى الخصية تؤثر على خصوبة الرجل وسبباً فى عدم حدوث الحمل.

ويتمثل علاج دوالى الخصية فى سد إتساع الوريد فى الخصية وجعل صمامات الأوردة تعمل بالشكل الطبيعى ويمكن إجراء ذلك من خلال الجراحة بعدة طرق مثل :

 

الجراحة بالمنظار

يتم إدخال كاميرا صغيرة من خلال عمل شق دقيق وعمل شق أخر لإدخال أدوات الجراحة. ولكن نادراً ما يتم اللجوء إلى ذلك النوع من الجراحة.

 

الجراحة المفتوحة

وهى أكثر الطرق شيوعاً وتتم تحت تأثير التخدير الكلى أو الموضعى من خلال إجراء شق صغير فى البطن. ويتم إستخدام المجهر ودوبلر بهدف تقليل إحتمال حدوث مضاعفات. ومن أهم مميزات العملية هو التعافى السريع من هذه العملية بالإضافة الى قلة الإحساس بالألم الناتج عن الجراحة.

 

علاج دوالي الخصية بدون جراحة

تقوم طريقة علاج دوالي الخصية بدون جراحة على عمل فتحة دقيقة في منطقة الفخذ، ثم يتم إدخال أنبوبة صغيرة إلى المنطقة المصابة بداية من الوريد الفخدي وحتى تصل إلى الوريد الخصوي، ثم يتم استخدام صبغة معينة تسهل رؤية المنطقة المصابة بالدوالي، ثم يقوم الطبيب بتقليل الضغط على الدوالي عبر إستخدام لفائف خاصة تساهم في منع تدفق الدم من داخل الأوردة المصابة، وهي ما تعرف بعلاج دوالي الخصية بالقسطرة.

والعلاج بالقسطرة يماثل العلاج الجراحي من حيث الفعالية، كما أنه يتفوق على العلاج الجراحي في تقليل فرص حدوث العقم الذي قد يحدث في بعض الأحيان جراء التدخل الجراحي، كما العديد من الدراسات العلمية أثبتت أن 60% من الذكور الذين خضعوا لهذا النوع من أنواع العلاج لم تتأثر قدرتهم على الإنجاب، كما يتميز علاج دوالي الخصية بالقسطرة في تقليل فرص الإصابة بالالتهابات وانخفاض التكلفة وعدم الحاجة لإجراء شق جراحي في كيس الصفن.

 

علاج دوالي الخصية بالأدوية

يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية التي تساعد في علاج دوالي الخصية، وفقاً لدرجة الإصابة بها، فأحياناً تكون الأدوية ذات نتائج أفضل من إجراء العملية الجراحية، وهذا الأمر يقوم الطبيب وحده بتحديده، ولعل من أبرز الأدوية التي قد يتم وصفها هي الأدوية التي تعمل على تقوية جدار الأوعية الدموية وكذلك الأدوية التي قد تساعد في زيادة الخصوبة عند الرجل، وفي بعض الأحيان حال الشعور بألم بسيط قد يتم اللجوء إلى بعض المسكنات، ولعل من أبرز الأدوية التي تسخدم في علاج دوالي الخصية، هي أدوية مضادات الأكسدة، نظراً لدورها في تخفيف الإجهاد التأكسدي بالخصيتين.

 

كم تستغرق عملية دوالي الخصية؟

عملية دوالي الخصية باتت من أكثر العمليات سهولة، حيث في الطبيعي تستغرق العملية من 90:60 دقيقة، ويتم إجرائها عبر التخدير الكلي للمريض، ولا تستدعي العملية في الطبيعي البقاء في المستشفى عقب اتمام العملية، لكن فيما يقارب الـ20% ممن يقومون بإجراء العملية، يوصي الطبيب ببقائهم داخل المستشفى لمدة يوم أو يومين على حد أقصى للمتابعة.

 

سبل الوقاية من الإصابة بدوالي الخصية

  • إرتداء الملابس الواسعة
  • تناول بعض الوصفات الدوائية التى يحددها الطبيب.
  • تناول المأكولات التى تزيد من الخصوبة الغنية بفيتامين c.
  • التوقف عن التدخين أو عدم التواجد بأماكن يوجد بها مدخنين
  • تناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك مثل الخضراوات