منذ اليوم الأول للزواج تبدأ كل سيدة في تخطيط حياة ومستقبل أسرتها، وخاصة مستقبل أطفالها، في اللحظة الأولى التي تعلم فيها أنها ستصبح أماً تنقلب حياتها رأساً على عقب، مشاعر فياضة وأحاسيس صادقة تنتابها، فتلك هي غريزة الأمومة التي وهبها الله لكل فتاة، غريزة تتحكم في كل مجريات حياتها، تغير من شخصيتها تماماً، لا تفكر في شيء ولا تتخذ قراراً إلا وهي تضع أطفالها نصب أعينها، فرؤية أطفالك يلعبون من حولك، هي اللحظة التي تحلم بها كل فتاة، ورغم مشقة التعامل مع الأطفال ورعايتهم إلا أنه لا يمكن بأي حال من الأحوال أن ترفض الأم لهم طلباً وحتى إن اشتكت مما يسببونه لها من تعب وإرهاق إلا أن ذلك التعب هو السعادة بالنسبة لها، ذلك الإحساس وتلك المشاعر حرمت منه الكثير من السيدات، بسبب تأخر الحمل لديهن لعديد من السنوات، وسنة تلو الأخرى تبدأ السيدة بفقدان الأمل في الإنجاب خاصة بعد اقترابها من العقد الرابع من عمرها، ويبقى السؤال هل يمكن الحمل بعد الاربعين؟

 

هل يمكن الحمل في سن الاربعين؟

خصوبة المرأة وقدرتها على الإنجاب تختلف اختلافا جذرياً عن الرجل، فالرجل يمكنه الإنجاب في أي وقت، نظراً لأن الخصيتين تستمران في إنتاج الحيوانات المنوية، لكن جودة تلك الحيوانات المنوية تبدأ في الانخفاض كلما تقدم في العمر، بسبب العديد من المتغيرات التي تحدث للرجل، خاصة إذا كان يتبع أسلوب حياة غير صحي كالتدخين وتناول أطعمة ضارة وغيرها من العوامل التي تؤثر على خصوبة الرجل، لكن تبقى الحيوانات المنوية في حالة إنتاج مستمر ما لم يحدث أي مؤثر قوي كالإصابة بتليف الخصية أو التعرض لعلاج إشعاعي أو كيماوي، أما بالنسبة للمرأة فإنها تولد بمخزون محدد من البويضات، وذلك المخزون يبدأ في الانخفاض منذ اللحظة التي تصل فيها إلى مرحلة البلوغ وبداية الدورة الشهرية لها، وكل دورة شهرية تبدأ المرأة في فقد عدد محدد من البويضات حتى تصل إلى سن اليأس وانقطاع الطمث.

ولا يشكل انقطاع الطمث أو توقف الدورة الشهرية العامل الأوحد في فقدان المرأة لقدرتها على الإنجاب عند تخطيها سن الاربعين، فجودة البويضات أيضاً تلعب دوراً محورياً في قدرة المرأة على الإنجاب بعد سن الاربعين، فمن المثبت علمياً أن جودة البويضات تبدأ هي الأخرى في الانخفاض كلما تقدم عمر السيدة، نظراً للعديد من العوامل التي تؤثر على تلك البويضات، وإذا أردنا إجابة بسيطة وواضحة عن نسبة حدوث الحمل في سن الاربعين، فالإجابة نعم، وهناك العديد من السيدات من مختلف دول العالم والطبقات الاجتماعية، تمكنا من الإنجاب بعد أن تخطى عمرهم سن الأربعين، سواء من خلال الإنجاب بشكل طبيعي، أو عبر اللجوء للعديد من الخيارات المساعدة كعمليات الإخصاب المساعد، مثل الحقن المجهري أو اطفال الانابيب.

 

نصائح ستفيدك في حدوث الحمل بعد الاربعين

كما سبق وأن أوضحنا فإن عمر المرأة يلعب دوراً رئيسياً في قدرتها على الحمل بعد سن الاربعين، وأن استمرار الدورة الشهرية ليس العامل الوحيد في إمكانية الإنجاب في عمر الاربعين، بل أيضاً جودة البويضات وانتظام الهرمونات والحفاظ على نسب هرمونات طبيعية في جسم المرأة له عامل مؤثر في حدوث الحمل بعد الاربعين، فجميع تلك العوامل معاً يمكنها أن تزيد من نسب حدوث الحمل في سن الاربعين، لذلك عليك باتباع النصائح التالية حال رغبتك في حدوث الحمل بعد الاربعين:

- الابتعاد عن التدخين، فمن المثبت علمياً أن التدخين يؤثر على خصوبة المرأة والرجل معاً، وهذا التأثير لا يرتبط بالعمر، فالتدخين يمكنه أن يقف عائقاً أمام سعيك في الإنجاب حتى وإن كنتي في مقتبل العمر، ويزداد التأثير الضار للتدخين على خصوبتك، كلما تقدمتي في العمر وكلما ازدادت مدة التدخين.

- ممارسة الرياضة، الانتظام والحرص على ممارسة الرياضات البسيطة كالمشي على سبيل المثال، يساعد في الحفاظ على نسب هرمونات طبيعية بجسمك، من خلال تنشيط العديد من الغدد المسؤولة عن إفراز مختلف الهرمونات، بخلاف دور الرياضة في تنشيط الدورة الدموية بالجسم ككل.

- الوزن المثالي، الإصابة بمرض السمنة أو النحافة الشديدة، يقف عائقاً أما حلم الكثير من السيدات في الإنجاب، خاصة أولئك اللاتي تقدم العمر بهن، واقتربن أو تخطين حاجز العقد الرابع من عمرهن، فعامل الوزن يشكل أحد أهم العوامل الرئيسية في الحفاظ على خصوبة المرأة، فارتفاع الوزن أو الإصابة بالسمنة يؤدي إلى ارتفاع نسبة هرمون الاستروجين في الجسم ما يترتب عليه وجود صعوبة في حدوث الحمل.

 

كيف يمكن الحمل في سن الاربعين؟

هناك طريقتين أساسيتين لحدوث الحمل في سن الاربعين، الأولى تكون من خلال الحمل الطبيعي، والثانية هي اللجوء لإحدى عمليات الإخصاب المساعد كالحقن المجهري وغيرها، وفي كلتا الحالتين، عليك باتباع النصائح التالية إذا كنتي ترغبين في الإنجاب بعد الاربعين:

- استشارة طبيب أمراض نساء وتوليد، فاستشارة الطبيب أم حتمي، لإجراء بعض الفحوصات والتحاليل الطبية، لتبين وجود ما إذا كان هناك سبب يعيق حدوث الحمل بشكل طبيعي أم لا، بالإضافة إلى الاطمئنان وتحديد نسب مخزون المبيض.

- معرفة وتحديد أفضل الأوقات لممارسة العلاقة الزوجية، وفقاً لموعد حدوث الإباضة.

- قد يصف الطبيب أحد الأدوية أو العقاقير الطبية التي يمك أن تحفز من عملية الإباضة لديكي، والتي تنعكس إيجاباً على فرص حدوث الحمل بعد سن الاربعين.

-إذا فشلت تلك المحاولات أو أخبرك الطبيب أن فرص حدوث حمل طبيعي بعد سن الاربعين، فيمكنك في هذه الحالة اللجوء لإحدى خيارات الإخصاب المساعد، مثل الحقن المجهري أو اطفال الانابيب، والتي حققت نجاحات كبيرة وساهمت في تحقيق حلم الكثير من السيدات في الإنجاب رغم تخطي عمرهن سن الاربعين عاماً.

 

نسب نجاح الحقن المجهري بعد سن الاربعين

تبلغ النسب العالمية لنجاح عمليات الحقن المجهري قرابة الـ65%، وهي نفس النسب المتوافرة لدى مستشفى بداية، وتختلف تلك النسب وفقاً للعديد من العوامل، كخبرة المركز الطبي الذي ستجرين فيه عملية الحقن المجهري بالإضافة إلى خبرة الطبيب الذي سيقوم بإجراء العملية بخلاف البروتوكول الطبي الذي ستتبعينه وغيرها العديد من العوامل الأخرى، ومن أهم تلك العوامل هي جودة البويضات لديكي ومدى كفاءة الرحم لاستقبال الأجنة التي سيتم إرجاعها بعد تخصيبها.

فالخطوة الأولى بعد إعطاء أدوية تنشيط للبويضات، هي عملية سحب البويضات، وكلما تقدم عمر المرأة يبدأ مخزون المبيض في الإنخفاض بالإضافة إلى تأثر جودة البويضات سلباً كلما تقدم العمر، وبعد عملية سحب البويضات تبدأ مرحلة تخصيبها بالحيوانات المنوية ومن ثم إرجاعها إلى رحم الزوجة.

 

نسب نجاح الحقن المجهري بعد سن الاربعين في مستشفى بداية

هناك العديد من السيدات التي كتبت أسمائهن في كتاب قصص نجاح مستشفى بداية للخصوبة واطفال الانابيب، فعلى مدار السنوات الـ24 الماضيةـ تمكنت مستشفى بداية من مساعدة آلاف السيدات في تحقيق حلمهن في الإنجاب، وهناك عدد كبير منهن عمرهن كان قد تخطى الاربعين عاماً، لكن بفضل اتباع أحدث البروتوكولات الطبية العالمية، والحرص على الاهتمام بكافة التفاصيل الطبية وتخصيص بروتوكول طبي خاص لكل حالة تتعامل مع مستشفى بداية مع الأخذ في الاعتبار عمر الزوجة، وتحليل السائل المنوي الخاص بالزوج، بالإضافة إلى دمج الفحوصات الوراثية في الحقن المجهري، بخلاف وجود أحدث الأجهزة المعملية والطبية والتشخيصية والعلاجية، تمكنت مستشفى بداية من أن تصبح وجهة الراغبين في الإنجاب في الشرق الأوسط والمنطقة العربية بالكامل، وهناك مئات السيدات اللاتي أصبحن أمهات رغم تخطيهن سن الاربعين، بعد أن أجرين عملية الحقن المجهري داخل جدران مستشفى بداية

 

اعراض الحمل في الاربعين

لم يثبت العلم الحديث إلى هذه اللحظة وجود اعراض حمل بعد الاربعين مختلفة، فأعراض الحمل واحدة، لكنها قد تختلف من سيدة لأخرى، فهناك سيدة قد تظهر عليها بعض الأعراض وسيدة أخرى تظهر عليها جميع أعراض الحمل، وبشكل عام فإن أبرز أعراض الحمل اللاتي اشتركن فيها الغالبية العظمى من السيدات يمكن توضيحها في التالي:

- الإصابة بغثيان في الصباح.

- الشعور بألم في منطقة الثدي

- كثرة التبول

الإصابة بالإمساك

-انقطاع الدورة الشهرية

-الشعور بالإرهاق

 

مخاطر الحمل في سن الاربعين

هناك العديد من مخاطر الحمل في سن الاربعين، والتي من أبرزها:

- ارتفاع احتمالية الولادة المبكرة، بما تتضمنها من مخاطر صحية على حياة الطفل.

- الإجهاض، تزداد فرص حدوث الإجهاض، كلما تقدم عمر الزوجة.

- الأمراض الوراثية، تزداد فرص إصابة الأجنة بإحدى الأمراض الوراثية كلما تقدم عمر الزوجة، وفرص ولادة أطفال حاملين لإحدى الأمراض الوراثية ترتفع حال كان عمر الزوجة تخطى الاربعين عاماً، لذلك ينصح دائماً بإجراء فحص الجينات الوراثية، حال كان عمر الزوجة متقدماً ورغبة في الإنجاب.