حجز موعد

2 ش احمد المليحي, من ميدان فيني, الدقي, الجيزة, مصر

الرئيسية | المقالات | فحص الأجنة قبل إرجاعها للرحم

فحص الأجنة قبل إرجاعها للرحم


الكاتب : دكتور محمد فكري

تم النشر في :Apr, 17 2024المشاهدات: 644

فحص الأجنة قبل إرجاعها للرحم
جدول المحتوي

فحص الأجنة قبل إرجاعها للرحم هو واحد من أهم التقنيات التي تساعد الزوجين على إنجاب طفل سليم بعون الله، حيث يعتبر فحص الأجنة قبل إرجاعها للرحم من الفحوصات الدقيقة والهامة التي يتم من خلالها التأكد من أن الجنين لا يعاني من أي متلازمة أو مرض وراثي يحمله الأب أو الأم.


ما هو فحص الأجنة قبل إرجاعها للرحم؟

فحص الأجنة هو مصطلح يقصد به فحص الكروموسومات والجينات للأجنة في المعمل، والكروموسومات هي التي تحمل الصفات الوراثية للجسم، لذلك فإن فحص الأجنة يساعد على إكتشاف أي خلل في ترتيب هذه الكروموسومات أو عددها أو بنية الكروموسوم نفسه، مما ينتج عن ذلك متلازمة وراثية مثل متلازمة داون, أما فحص الجينات هو لفحص الاختلالات الجينية للجنين وهو ما يسبب الأمراض الوراثية مثل ضمور العضلات.


أهمية فحص الأجنة قبل إرجاعها للرحم

تكمن أهمية فحص الأجنة قبل إرجاعها للرحم في إكتشاف الأجنة التي تحمل خللاً وراثياً وتجنب زرعها في رحم الزوجة، وبالتالي فهو يساعد على: 

• تحسين معدلات الزرع

• تقليل خطر الإجهاض

• تفادي مخاطر إنجاب طفل يعاني من عيوب خلقية

• تقليل عدد دورات الحقن المجهري اللازمة للحمل

• منع نقل الأجنة التي تعاني من تشوهات جينية أو كروموسومية إلى الرحم


أنواع فحص الأجنة قبل إرجاعها للرحم

هناك نوعان رئيسيان من فحص الأجنة قبل الإرجاع وهما:

الفحص الجيني قبل الانغراس (PGT-M):

• يُستخدم هذا النوع لتحديد ما إذا كان الجنين يعاني من تشوهات جينية معينة.

• يتم أخذ خلية واحدة أو أكثر من الجنين بعد 3 إلى 5 أيام من التلقيح الصناعي.

• يتم تحليل الخلايا للبحث عن جينات محددة مرتبطة بأمراض وراثية معينة.

• يتم نقل الأجنة الخالية من العيوب الجينية فقط إلى الرحم.

الفحص الشامل للكروموسومات (PGT-A):

• يُساعد هذا النوع من الفحص على معرفة ما إذا كان الجنين يعاني من أي تشوهات في عدد الكروموسومات.

• يتم أخذ خلية واحدة أو أكثر من الجنين بعد 3 إلى 5 أيام من التلقيح الصناعي.

• يتم تحليل الخلايا لمعرفة عدد الكروموسومات.

• يتم نقل الأجنة ذات العدد الطبيعي من الكروموسومات والسليمة فقط إلى الرحم.


تواصل مع مستشفى بداية للتعرف على اختبارات فحص الأجنة قبل إرجاعها للرحم المتاحة.


متى يتم فحص الأجنة؟

للأجابة على سؤال متى يتم فحص الأجنة؟ لابد من توضيح خطوات عملية الإخصاب المساعد التي لابد وأن يخضع لها جميع الحالات التي ترغب في إجراء فحص الأجنة قبل إرجاعها للرحم، وتتم طبقا للخطوات الأتية:

تحفيز التبويض :

 في اليوم الثاني أو الثالث من دورة الشهرية، تستخدم الزوجة دواء يساعد على نمو ونضوج البويضة، ومن ثم يتم مراقبة معدلات النمو من خلال الموجات فوق الصوتية.

سحب البويضات:

تتم عملية سحب البويضات تحت تأثير المخدر وفيها يقوم الطبيب باستخدام إبرة دقيقه موجهة لاستخراج البويضات بمساعدة الموجات فوق الصوتية.

تحضير عينة الحيوانات المنوية:

في نفس يوم سحب البويضات، يتم أخد عينة الحيوانات المنوية من الزوج لكي يتم تقليحها مع البويضات

الحقن المجهري:

يتم تقليح الحيوانات المنوية مع البويضات حيث يتم تلقيح حيوان منوي واحد في كل بويضة.

فحص الأجنة قبل إرجاعها للرحم :

يتم أخذ خليه من الجنين و إجراء الاختبارات الدقيقة عليها تحت المجهر للتأكد من خلوها من أي أمراض أو متلازمات وراثية من الأب أو الأم، بعد 3 إلى 5 أيام من خطوة سحب البويضات لكي يتم فحصها في المختبر.

نقل الأجنة:

في الخطوة الأخيرة يتم إرجاع الأجنة إلى رحم الزوجة في عملية بسيطة تتم أحياناً بدون استخدام مخدر، ومن ثم يتم متابعة تحاليل الدم للتأكد من حدوث الحمل.


متى يتم اللجوء إلى فحص الأجنة قبل إرجاعها للرحم؟

يصبح فحص الأجنة قبل إرجاعها للرحم خطوة هامة ولابد من اللجوء إليها في الحالات الأتية: 

• الرغبة في اختيار جنس الجنين

• التاريخ العائلي مع الأمراض الوراثية

• حالات الإجهاض المتكرر

• العمر المتقدم للزوجة (الحمل بعد سن ال 35)

• تشوه الحيوانات المنوية لدى الرجال

• فشل الحقن المجهري المتكرر


هل فحص الأجنة يضعفها؟

تخشى العديد من السيدات ممن يخضعن إلى إختبار فحص الأجنة قبل إرجاعها للرحم على حملهن فتتسائلن: هل فحص الأجنة يضعفها؟ تجيب مستشفى بداية على هذا التساؤل عن طريق الإشارة الى أن فحص الأجنة قبل إرجاعها للرحم يتم على عدد خلايا قليل جداً من الجنين، وبالتالي فهو لا يؤثر على نمو وتطور الجنين بأي شكل من الأشكال، كما أنه لا يوجد أي دليل علمي يشير إلى أن فحص الأجنة يضعفها. 


هل يمكن فحص الأجنة بعد التجميد؟ 

نعم، يمكن فحص الأجنة بعد التجميد، بل وأنه يُنصح الأطباء في معظم الحالات بإجراء الفحص الجيني قبل الانغراس (PGT-M) أو الفحص الشامل للكروموسومات (PGT-A) على الأجنة المجمدة قبل إرجاعها إلى الرحم لتحسين فرص الحمل بطفل سليم، حيث يتم إجراء فحص الأجنة المجمدة بنفس الطريقة التي يتم بها فحص الأجنة الفريش ماعدا خطوة إذابة الأجنة المجمدة فيتم طبقا للخطوات التالية: 

• إذابة الأجنة المجمدة 

• ثقب جدار الجنين وسحب خلية واحدة

• تحليل الخلايا بحثًا عن تشوهات جينية أو كروموسومية

• نقل الأجنة الخالية من العيوب فقط إلى الرحم

لا يُؤثر تجميد الأجنة على دقة فحص الأجنة، ومع ذلك من المهم ملاحظة أن فحص الأجنة المجمدة قد يكون أكثر تكلفة من فحص الأجنة الفريش وذلك لأن عملية إذابة الأجنة وتجميدها تضيف خطوة إضافية إلى الإجراء.


مدى دقة فحص الاجنة قبل الارجاع

بالحديث حول مدى دقة فحص الأجنة قبل الارجاع فتعتبر دقة فحص الأجنة قبل الإرجاع عالية جدًا، وتتراوح عادةً بين 98 و 99٪، مما يعنى أن فرصة حدوث خطأ في تحديد ما إذا كان الجنين سليمًا أم لا ضئيلة جدًا، ومع ذلك، من المهم ملاحظة أن دقة الفحص تعتمد على عدة عوامل، تشمل:

• جودة المختبر الذي يتم فيه إجراء الفحص فمن المهم اختيار مختبر له خبرة واسعة في فحص الأجنة.

• خبرة أخصائي الأجنة الذي يقوم بإجراء الفحص، لابد من أن يكون الأخصائي لديه خبرة واسعة في هذا المجال.

 

خطط العلاج
خطة علاج فحص وراثي PGT -A

محتويات الباكدج

  • تحضير ما قبل السحب
  • سحب البويضات
  • تقشير البويضات
  • حقن البويضات
  • تحضير قبل الارجاع
  • فحص وراثي حتى 6 أجنة
  • ارجاع الاجنة

 

إليكم قصة نجاح عملية حقن مجهري في مستشفى بداية للأستاذ محمود وزوجته من الأقصر حيث سافروا من جنوب مصر إلى مستشفى بداية محملين بالأمل لحصولهم على أطفال داعيين الله بإتمام رحلة علاجهم على خير. واليوم بعد نجاح الحمل, يمكنك سماع رأي الزوج في مستشفى بداية والرعاية الطبية التي تلقوها وكيف كان تعامل الطاقم الطبي معهما.

whatsapp