التلقيح الصناعي هو الحل البديل الأول لعملية التلقيح الطبيعي فى حالة وجود مشاكل مسببة للعقم عند أحد الزوجين. عن طريق أخذ عينة من الحيوانات المنوية للزوج وغسلها. ثم فصل الحيوانات المنوية السليمة عن الحيوانات المنوية غير السليمة. ثم يتم حقن الحيوانات المنوية السليمة مباشرة داخل رحم الزوجة بعد تهيئة الرحم فتدخل الحيوانات المنوية إلى داخل قنوات فالوب لتلقيح البويضة. ومن ثم حدوث الحمل .لذلك فهو هو أحد طرق الإخصاب المساعد (مثل الحقن المجهري وأطفال الأنابيب ) الذى يعمل على علاج العقم عند الزوجين.

 

متى يتم عمل التلقيح الصناعي؟

  • فى حالة وجود مشكلة فى السائل المنوى للزوج حيث تكون نسبة الحركة ضعيفة نسبياً بجانب قلة عدد الحيوانات المنوية.
  • فى حالة إن كانت المشكلة فى رحم الزوجة. حيث يفرز الرحم سائل يعمل على حماية الحيوانات المنوية ولكن فى بعض الأحيان قد يكون ذلك السائل لزج جداً. أو فى حالة وجود خلل فى عنق الرحم أو حساسية بالرحم تجاه السائل المنوى. وخاصة من مادة البروتين الموجودة بالسائل فيمنع حدوث الحمل. لذلك يقوم الطبيب بفصل المادة البروتينية قبل إجراء التلقيح الصناعي.
  • فى حالة وجود مشكلة عضوية عند الزوج تمنع وصول السائل المنوى داخل رحم الزوجة.
  • فى حالة حدوث العقم غير معروف السبب.

 

ما هى الحالات التى لا يمكنها إجراء التلقيح الصناعي؟

  • فى حالة قلة الحيوانات المنوية بنسبة كبيرة.
  • فى حالة إنسداد أو وجود إلتصاقات بقنوات فالوب.
  • فشل المبيض.
  • الحالات المتقدمة من مرض بطانة الرحم المهاجرة.

 

ما بعد التلقيح الصناعي

  • تستغرق العملية فترة قصيرة تتراوح بين 15 – 25 دقيقة.
  • لا بد من بقاء الزوجة على ظهرها لمدة يوم.
  • يمكن للزوجة مواصلة حياتها الطبيعية بعد مرور اليوم الأول من العملية بشكل طبيعى.
  • يجب على الطبيب القائم بالعملية عزل الحيوانات المنوية غير السليمة عن الحيوانات المنوية السليمة. وذلك لحقنها العينة السليمة فقط.
  • يجب على الطبيب إعلام الزوجين بإن نسبة النجاح تعتمد بشكل كبير علي عمر الزوجة وحالتها الصحية. بالإضافة لعدد الحيوانات المنوية الجيدة.
  • نسبة نجاح حدوث الحمل تترواح بين 10 إلى 20%. وهى نسبة قريبة من نسبة حدوث الحمل الطبيعى.
  • يمكن للزوجة القيام بإختبار الحمل عن طريق تحليل الدم بعد مرور اسبوعين من الخضوع للعملية.

 

الفرق بين التلقيح الصناعي والحقن المجهري

-نسبة نجاح الحقن المجهري أعلى من نسبة نجاح التلقيح الصناعي وخاصة فى حالات العقم عند الرجال. حيث فى حالة الحقن المجهري لا يشترط وجود عدد كبير من الحيوانات المنوية أو نسبة حركة عالية.

-يتم الإخصاب فى العمليتين عن طريق الحقن سواء داخل الرحم (التلقيح الصناعي) أو خارج الرحم (الحقن المجهري).

-يتم اللجوء للتلقيح فى حالات العقم المتوسطة. اما فى الحالات المتقدمة فلا بد من الخضوع للحقن المجهري.

-التلقيح الصناعي أسهل للزوجة من الحقن المجهري. حيث لا يتم سحب البويضات من الزوجة فى التلقيح الصناعي.

-يمكن القيام بالحقن المجهري حتى فى حالة وجود حيوان منوى واحد فقط سليم. اما التلقيح الصناعي فلا بد من وجود عدد كبير من الحيوانات المنوية.

-يمكن تحديد نوع الجنين والفحص الوراثي المبكر للجنين عن طريق الحقن المجهري. ولا يمكن عن طريق التلقيح الصناعي.