هناك العديد من أسباب تأخر الدورة الشهرية سواء للبنات أو المتزوجات وهو ما يثير القلق لديهن جميعاً خوفاً من وجود أسباب تمنع الحمل إلا في حالة تأخر الدورة الشهرية للحمل بالتأكيد. فدعونا نتعرف أولاً على فترة نزول الدورة الشهرية الطبيعية ثم أسباب التأخر.

 

الدورة الشهرية

الدورة الشهرية للمرأة تبدأ من سن ١١ إلى ١٣ سنة، وتكون بسبب نزول بطانة الرحم بسبب تغيرات فى مستوى الهرمونات التي تفرزها البويضة داخل المبيض فى كل شهر. ويعتمد سن .الدورة الشهرية على عوامل جينية ونفسية وبيئية مختلفة، وتتراوح مدتها فى المتوسط من ٣ إلى ٥ ايام وتتكر كل ٢٨ يوم (٧+/-) أيام، فتظل الدوره منتظمة إذا تراوحت بين ٢١ إلى ٣٥ يوماً

 

أسباب تأخر الدورة الشهرية للبنات والمتزوجات

هناك أسباب عديدة قد تتسبب فى عدم إنتظام الدورة الشهرية وتأخر نزولها أكثر من ٣٥ يوماً ويعد أهم سبب فى تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات هو وجود حمل ولذلك يجب عمل إختبار حمل بالدم فى حالة تأخرها عن موعدها فى حالة وجود علاقة زوجية،

 

الضغط النفسي

من أسباب تأخر الدورة الشهرية عند البنات والمتزوجات الضغط النفسي والعصبي وهو ماقد يؤدي إلى حدوث خلل بسيطرة المخ على إفراز الهورمونات اللازمة لتنشيط المبيض. مما قد يؤدي إلى خلل بمعدلات هورمونات الأنوثة ثم قد يؤدى إلى عدم نزول الدورة الشهرية، لذلك يجب على المرأة الإسترخاء النفسي والعصبي وممارسة الرياضة بإنتظام للحفاظ على إنتظام معدل الهرمونات داخلها اللازم لإنتظام الدورة الشهرية.

 

تكيس المبايض

ومن أشهر أسباب تأخر الدورة الشهرية هو وجود تكيسات بالمبايض وهو مرض يؤدى إلى عدم إنتظام وتأخير فى مدة الدورة الشهرية ربما إلى أشهر عديدة.وذلك بسبب فشل فى مرحلة تكبير ونمو البويضات مما يؤدى إلى فشل فى عملية التبويض مما يؤدى إلى خلل فى نسبة الهرمونات داخل جسم المرأة وتأخر فى نزول الدورة وتأخر الإنجاب أيضا بسبب فشل عملية التبويض، وفى هذه الحالة ينصح بأدوية لتنظيم الدورة الشهرية وتنشيط التبويض فى حالة تأخر الإنجاب.

 

سوء التغذية

سوء التغذية أيضاً قد يكون سبب فى تأخر الدورة الشهرية ونقصد بسوء التغذية هنا كلاً من السمنة المفرطة أو نقص الوزن الشديد أقل من ١٠% من الحد الأدنى من الوزن الملائم لطول المرأة وفى كلتا الحالتين يكون هناك خلل فى معدل ووظيفة الهرمونات داخل الجسم مما قد يؤدى إلى تأخر الدورة الشهرية، ولذلك ينصح بالغذاء المتوازن والرياضة الخفيفة للحفاظ على إنتظام الدورة الشهرية. عند إقتراب موعد إنقطاع الطمث من سن ٤٤ إلى ٤٨ سنة قد تشهد المرأة تأخر الدورة قبل إنقطاعها تماماً وذلك بسبب ضعف التبويض والهرمونات الناتجة من المبيض فى هذا التوقيت.

 

أكياس على المبايض

وجود أكياس على المبايض سواءً كانت وظيفية أو مدممة أو بطانة رحم مهاجرة أو غيرها قد تسبب تأخر الدورة الشهرية.

 

أسباب أخرى

أيضاً وجود أمراض كالسكر والأنيميا وأمراض القلب والكلى المزمنة وأمراض الجهاز الهضمي المزمنة والخلل فى نسبة هرمونات الغدة الدرقية سواءً بالزيادة أو النقصان كل هذه الأمراض تؤدى إلى إضطراب وخلل فى معدل ووظيفة ونسبة الهرمونات داخل جسم المرأة مما يؤدى إلى تأخر الدورة الشهرية.