رقم 2 شارع أحمد المليحي ميدان فيني, الدقي - الجيزة - مصر 19483

bedaya hospital's banner

كثير من السيدات قد يتعرضن للإجهاض المتكرر، والمشكلة الحقيقية ليس تعرضهن لهذا الأمر، بل المشكلة تكمن في إهمالهن لمعرفة سبب الإجهاض، وعلاج هذا السبب لضمان عدم حدوثه مستقبلاً، لتجنب ما يصاحبه من

الاجهاض المتكرر

الاجهاض المتكرر

كثير من السيدات قد يتعرضن للإجهاض المتكرر، والمشكلة الحقيقية ليس تعرضهن لهذا الأمر، بل المشكلة تكمن في إهمالهن لمعرفة سبب الإجهاض، وعلاج هذا السبب لضمان عدم حدوثه مستقبلاً، لتجنب ما يصاحبه من آلام جسدية ونفسية تعود على السيدة جراء مرورها بهذه التجربة المريرة.

 

ما هو الإجهاض؟

الإجهاض هو فقدان الجنين وعدم اكتمال الحمل، ويحدث هذا الأمر في الغالب خلال أول  أشهر من الحمل، ووفقاً للعديد من الدراسات العلمية المتخصصة، فإن هناك سيدة من بين كل سيدات على مستوى العالم تعاني من الإجهاض وعدم اكتمال فترة الحمل، وعلى الرغم من انتشار الاجهاض بين كثير من النساء على مستوى العالم وارتفاع نسبة السيدات اللاتي يتعرضن لتلك التجربة، إلا أن أغلب هؤلاء النساء لا يعلمن بحدوث حمل من الأساس إلا عقب حدوث الإجهاض، وهو الأمر الذي قد يكون سبباً في حدوث الإجهاض، نظراً لعدم اتباعهن تعليمات طبية والحصول على رعاية متخصصة خلال الأشهر الأولى من الحمل والتي تعد الفترة الأهم خلال رحلة الحمل.

 

ما هي أنواع الإجهاض؟

الإجهاض ليس نوعاً واحداً كما يظن البعض فهناك العديد من الأنواع للإجهاض، ومن أبرزهم:

 

1- الإجهاض المهدد

ويطلق عليه هذا الاسم، لأنه لا يعني حدوث الإجهاض بالفعل، بل قد يكون مؤشراً لحدوث الإجهاض، ويعدا مؤشراً خطيراً يستدعي زيارة طبيب متخصص للعلاج، وفيه تعاني السيدة من حدوث نزيف حاد ولكن مع عدم اتساع عنق الرحم.

 

2- الإجهاض غير المكتمل

وفيه يقوم الرحم بعدم قبول بعض الأنسجة المكونة للجنين، ويتعامل معها على أنها أجسام غريبة ويقوم بطردها من الرحم، ولكن تبقى أنسجة الجنين الأخرى داخل الرحم، الأمر الذي يتسبب في عدم حدوث نمو متكامل للجنين.

 

3- الإجهاض الحتمي

وتصاب فيه السيدة بنزيف مستمر مع وجود انقباضات بالرحم وتوسع في عنق الرحم.

 

4- الإجهاض المنسي

وفي هذا النوع من أنواع الإجهاض يكون الجنين قد مات لكن تبقى أنسجته بالكامل داخل الرحم.

 

5- الإجهاض الكامل

وفي هذا النوع من أنواع الإجهاض يقوم الرحم برفض كامل أنسجة الجنين، وغالباً ما يحدث هذا الأمر قبل الأسبوع الـ12 من الحمل.

 

6- الإجهاض الإنتاني

يطلق هذا الاسم على حالات الإجهاض التي تحدث نتيجة لإصابة السيدة بعدوى في منطقة الرحم، يترتب عليها وفاة الجنين وحدوث إجهاض.

 

7- الإجهاض المتكرر

وهو نوع من أكثر أنواع الإجهاض انتشارا، ويفرق بين الإجهاض المتكرر وبين أنواع الإجهاض الأخرى، عند تكرار الإجهاض لمدة 3 مرات متتالية.

 

ما هو الإجهاض المتكرر؟

الإجهاض المتكرر هو واد من أكثر أنواع الإجهاض انتشاراً، ويحدث غالباً في الأسبوع الثاني عشر من فترة الحمل، أي  عقب مرور 3 أشهر على حدوث حمل، ولكي يتأكد الطبيب من إصابة السيدة بالإجهاض المتكرر، فإنه ينبغي أن يحدث إجهاض 3 مرات متتالية، ولا تعد أي سيدة أصيبت بالإجهاض مصابة بالإجهاض المتكرر، لكن ينبغي عليها معرفة سبب حدوث الإجهاض لتجنب حدوثه مستقبلاً.

 

ما سبب حدوث الإجهاض المتكرر؟

هناك العديد من الأسباب للإصابة بالإجهاض المتكرر، والتي ينبغي على كل سيدة معرفتها لتجنب حدوثها، ومن أبرز أسباب الإجهاض المتكرر:

1- وجود مشاكل في منطقة الرحم لم ينتبه إليها الطبيب، أو أهملت السيدة علاجها من الأساس، مثل الإصابة بورم ليفي أو حاجز رحمي.

2- وجود مشاكل صحية في عنق الرحم، مثل ضعف الانقباض أو قصر عنق الرحم.

3- ما يقترب من نصف الحالات التي تعاني من الإجهاض المتكرر، عقب فحص الأجنة التي اجهضت تبين إصابة تلك الأجنة بتشوهات أو متلازمات وراثية.

4- معاناة الأم من أحد الأمراض المناعية.

5- معاناة الأم من الإصابة بأحد الأمراض التي تسبب تجلط الدم، ينتج عنها في بعض الحالات عدم قدرة الجسم على ضخ الدم إلى الرحم، ما يترتب عليه حدوث إجهاض متكرر.

6- عمر السيدة يلعب دوراً هاماً ويعد سبباً رئيسياً في الإصابة بالإجهاض المتكرر، فكلما تقدم عمر السيدة كلما زادت فرص حدوث إجهاض، وليس عمر السيدة وحده بل عمر الزوج أيضاً، فعند تجاوز المرأة سن الـ35 وتجاوز الرجل سن الـ40 تزداد فرص حدوث الإجهاض.

7- الاضطرابات الكروموسومية تشكل من 3% إلى 6% من حالات الإصابة بالإجهاض المتكرر.

8- الإصابة بقصور الغدة الدرقية ومتلازمة تكيس المبايض تعتبر من أكثر أسباب الإصابة بالإجهاض المتكرر.

9- نمط الحياة السلبي يؤدي لحدوث الكثير من الأضرار والسلبيات التي تضر الجنين، وتؤدي لحدوث إجهاض، مثل التدخين وشرب الكحوليات أو تناول المواد المخدرة.

 

أضرار الإجهاض المتكرر

أن تعاني السيدة من الإصابة بأحد الأمراض أو تعاني من أحد الأعراض الغير طبيعية، وتهمل علاج هذا المرض أو هذه الأعراض، يعود عليها بأضرار جسيمة، ومن أبرز الأضرار أو المخاطر التي تحدث جراء الإجهاض المتكرر:

1- ارتفاع فرص الإصابة بتسمم الحمل.

2- قد يؤدي إلى الإصابة بالعقم حال عدم علاج سبب حدوثه، والإصابة بضعف عنق الرحم أو الإصابة بتلف الرحم.

3- إصابة الجهاز التناسلي بالتهابات عديدة، ومن أكثرها شيوعاً التهاب الحوض.

4- المعاناة من آثار نفسية سلبية تستمر لفترات طويلة جراء المرور بتجربة الإجهاض.

 

ماهي تحاليل الإجهاض المتكرر؟

حال حدوث إجهاض قد يقوم الطبيب بطلب بعض الفحوصات أو التحاليل لتبين سبب حدوث هذا الأمر، وخاصة حال تكرار الإجهاض، لتبين السبب وعلاجه، فقد يكون هناك مشكلة صحية أو جسدية تعاني منها السيدة تتسبب في حدوث الإجهاض، ومن أبرز تلك التحاليل أو الفحوصات الطبية:

  1. اختبار لمشاكل الرحم (HSG)، وفي هذا الاختبار يتم حقن الرحم بصبغة معينة وإجراء أشعة سينية على الرحم.
  2. إجراء منظار رحمي.
  3. خزعة بطانة الرحم.
  4. الموجات فوق الصوتية عبر المهبل.
  5. إجراء فحص للأجسام المضادة.
  6. إجراء اختبارات تخثر الدم.
  7. عمل تخليل للغدة الدرقية.
  8. إجراء اختبار هرمون البروجسترون.

 

علاج الإجهاض المتكرر

هناك العديد من بروتوكولات العلاج التي يتم وصفها للسيدات اللاتي يعانين من الإجهاض، ويتوقف نوع علاج الإجهاض المتكرر على سبب الإصابة به، وهو الأمر الذي يحدده الطبيب المعالج، بناءً على بعض الفحوصات الطبية أو التحاليل والأشعة التي تبين السبب الرئيسي لهذه المشكلة.

ويجب الحذر من اتباع أي تعليمات طبية منتشرة عبر الإنترنت أو منصات التواصل الاجتماعي، فهناك الكثير من السيدات يقمن بالبحث عن علاج الإجهاض المتكرر بدون سبب واتباع العديد من التعليمات التي قد تضر في كثير من الأحيان، فإستشارة طبيب متخصص وذو خبرة في علاج أسباب الإجهاض هو الخيار الأفضل دائماً، وبشكل عام فإن علاج الإجهاض المتكرر يكمن في نوعين أساسيين، وهما:

 

العلاج بالجراحة

ويتم اللجوء لهذا النوع حال الإصابة بأحد الأمراض التي تستدعي التدخل الجراحي والتي يترتب عليها عدم اكتمال نمو الجنين أو حدوث إجهاض، مثل الإصابة بالأورام الليفية أو وجود حاجز رحمي، أو الإصابة بضعف عنق الرحم.

 

العلاج بالأدوية

وفي هذا النوع من أنواع علاج الإجهاض المتكرر، يتم استخدام بعض الأدوية أو العقاقير الطبية لعلاج وضبط نسبة السكر في الدم ونسبة هرمون البرولاكتين في الدم أيضاً، بالإضافة إلى الحفاظ على مؤشرات ونسب الهرمونات الأخرى في المستوى الطبيعي، كذلك علاج مشاكل الغدة الدرقية وغيرها العديد من الأشياء التي قد تكون سبباً في حدوث الإجهاض، والتي يتم تحديدها بدقة عقب إجراء تشخيص طبي وبعض الفحوصات أو التحاليل الطبية.

 

ما هي سبل الوقاية من الإجهاض المتكرر؟

هناك عدد من النصائح والتعليمات التي ينصح بها الأطباء والمتخصصين للوقاية من حدوث الإجهاض بشكل عام والإصابة بالإجهاض المتكرر بشكل خاص، ومن أبرز تلك التعليمات:

1- التوقف عن التدخين أو الجلوس مع أشخاص مدخنين.

2- التوقف عن تناول الكحوليات أو المواد المخدرة.

3- عند حدوث الحمل، ينبغي الحرص على استشارة ومتابعة طبيب متخصص بشكل دوري ومنتظم واتباع كافة تعليمات بدقة.

4- الحرص على ممارسة الرياضة البسيطة كالمشي بشكل منتظم.

5- الابتعاد عن الضغوطات النفسية والحرص على أن تكون الحالة النفسية للسيدة إيجابية بقدر الإمكان.

6-الحرص على تناول طعام صحي به كافة العناصر الغذائية التي قد يحتاجها الجسم.